تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأمم المتحدة: إجراءات إسرائيل لتغيير طابع القدس لا شرعية لها

أ ف ب

صرح بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، عشية السبت في رسالة لمحمد السادس، ملك المغرب، بأن أي إجراء قانوني أو إداري تتخذه إسرائيل بغرض تغيير طابع مدينة "القدس" لا يكتسي أية شرعية قانونية. ونقلت الرسالة وكالة الأنباء المغربية الرسمية.

إعلان

قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عشية السبت، إن أي إجراء قانوني أو إداري تتخذه إسرائيل بغرض تغيير طابع ووضع القدس لا يكتسي أي شرعية قانونية. تصريح بان كي مون جاء في رسالة وجهها إلى العاهل المغربي الملك محمد السادس رئيس لجنة "القدس"، نقلتها وكالة الأنباء المغربية الرسمية، وذلك بالتزامن مع اختتام لجنة القدس أعمالها مساء السبت في مدينة مراكش جنوبي المغرب.

وجاء في رسالة كي مون أن "موقف منظمة الأمم المتحدة فيما يتعلق بالقدس واضح : أي تدبير أو إجراء قانوني أو إداري تتخذه إسرائيل بغرض تغيير طابع ووضع المدينة المقدسة لا يكتسي أي شرعية قانونية". وأضافت الرسالة أن مثل هذه التدابير "تتعارض مع قواعد القانون الدولي وتعرقل البحث عن حل الدولتين. وأكد بان كي مون في رسالته أنه سيذكر "وفد الكرسي الرسولي (الفاتيكان) بموقف منظمة الأمم المتحدة فيما يتعلق بقضية القدس بمجرد أن تتاح لي الفرصة". وتأتي رسالة بان كي مون بعد إعلان إسرائيل الجمعة الماضي عن خطط لبناء 1076 وحدة استيطانية جديدة في القدس الشرقية المحتلة وأكثر من 800 في الضفة الغربية المحتلة، في خطوة قال الفلسطينيون إنها "رسالة" من إسرائيل إلى واشنطن بالتخلي عن جهود السلام في المنطقة. ".

وكان ملك المغرب قد وجه في وقت سابق رسالتين إلى بان كي مون وإلى البابا فرنسيس حذرهما فيهما من أن أي اتفاق مع إسرائيل من شأنه تكريس ممارسة الاحتلال.

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.