تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جيش جنوب السودان يحاول اقتحام مخيم للاجئين تابع للأمم المتحدة

أ ف ب

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة في بيان عن محاولة القوات الحكومية بجنوب السودان الدخول بالقوة إلى مخيم بور للاجئين التابع للأمم المتحدة والذي يضم آلاف المدنيين، وأن مسؤولين حكوميين هددوا طاقم الأمم المتحدة هناك. وأدان بان كي مون التهديدات ضد أفراد طاقم الأمم المتحدة وطالب باحترام حصانة مخيمات اللاجئين.

إعلان

حاولت قوات حكومية من جنوب السودان الدخول بالقوة إلى مخيم لاجئين تابع للأمم المتحدة يضم آلاف المدنيين بعد أن سيطرت السبت على مدينة بور الاستراتيجية، حسب ما أعلن متحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نيسركي في بيان.

وقال نيسركي إن مسؤولين كبارا في الحكومة وقوات جنوب السودان هددوا طاقم الأمم المتحدة في المكان وحاولوا الدخول إلى مخيم بور.

وأضاف أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "أعرب يوم الأحد عن قلقه بعد محاولة المسؤولين والجيش في جنوب السودان الدخول بالقوة إلى الموقع المدني المحمي".

وأوضح أن "الأمين العام للأمم المتحدة يدين التهديدات ضد أفراد طاقم الأمم المتحدة ويطلب من جميع أطراف النزاع احترام حصانة مخيمات اللاجئين التابعة لبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان".

وأشار نيسركي إلى أن بعثة الأمم المتحدة تواجه تهديدات متزايدة من الطرفين في حين أنها تؤي عشرات آلاف المدنيين في مخيمات للاجئين في كل البلاد.

فرانس24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.