سوريا

جنيف 2: وفدا النظام السوري والمعارضة سيجتمعان السبت في قاعة واحدة

أ ف ب
نص : برقية
|
3 دقائق

قال موفد الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية المشترك إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي الجمعة إنه تم التوصل إلى اتفاق على عقد اجتماع بين وفدي المعارضة والنظام السوريين في غرفة واحدة السبت.

إعلان

أعلن موفد الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية المشترك الى سوريا الاخضر الابراهيمي الجمعة انه تم التوصل الى اتفاق بعد المحادثات التي اجراها في جنيف مع وفدي المعارضة والنظام السوريين، على عقد اجتماع بين الطرفين في غرفة واحدة السبت.

وقال الابراهيمي في مؤتمر صحافي عقده في قصر الامم، مقر الامم المتحدة في جنيف، "اجتمعت مع وفدي المعارضة والحكومة بشكل منفصل امس واليوم. وتم الاتفاق على الاجتماع غدا في قاعة واحدة".

وكان يفترض ان تبدأ المفاوضات الجمعة باجتماع صباحي في غرفة واحدة لا يتبادل خلاله الوفدان الكلام، بل يستمعان الى كلمة من الابراهيمي، على ان ينفصلا بعد ذلك، ويجلس كل منهما في غرفة، ويتنقل الابراهيمي بينهما.

الا ان الامم المتحدة اعلنت قبل ساعة من موعد الاجتماع تغيير البرنامج. واجتمع الموفد الخاص مع كل من الوفدين على حدة.

واستبعد الابراهيمي ردا على سؤال عن احتمال مغادرة الوفدين سويسرا ووقف المفاوضات، حصول ذلك.

وقال "استبعد اي احتمال لذلك. الطرفان سيكونان هنا غدا، وسيجتمعان. لا احد سيغادر السبت ولا الاحد".

وقالت المعارضة انها لن تجلس في قاعة واحدة مع النظام اذا لم يعترف ببيان جنيف-1 الذي ينص على تشكيل حكومة بصلاحيات كاملة من ممثلين عن النظام والمعارضة تتولى المرحلة الانتقالية.

وابلغ وزير الخارجية السوري وليد المعلم الابراهيمي انه "قد يضطر الى مغادرة جنيف" اذا لم تتسم المفاوضات بالجدية غدا، معتبرا ان "الطرف الآخر غير جاهز".

وقال الابراهيمي ان "لا شروط مسبقة" في المفاوضات، "المفروض ان جنيف-1 هو الاساس، ونحن نسير على هذا الاساس".

وكان وفد النظام ندد ب"الشروط المسبقة" التي يفرضها وفد المعارضة، بينما اعتبر وفد المعارضة ان القبول بجنيف-1 ليس شرطا، بل هو منطلق المفاوضات.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم