تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هولاند في أول زيارة له للفاتيكان وسط استياء الكاثوليك من إصلاحاته العلمانية

أ ف ب

يقوم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بأول زيارة له للفاتيكان. يلتقي خلالها مع البابا فرنسيس. ويتوقع أن يحصل تقاربا بين الطرفين حول الأزمات الدولية، إلا أن الإصلاحات التي قام بها هولاند بشأن الزواج للجميع وموقفه من الموت الرحيم لا تلقى ترحيبا من لدن الكاثوليك.

إعلان

يستقبل البابا فرنسيس الجمعة في الفاتيكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، في لقاء يتوقع أن يسجل تقاربا في وجهات النظر بشأن الأزمات الدولية والعدالة الاجتماعية، لكن مع خلاف عميق حول مسائل أخرى مثل الإجهاض والموت الرحيم.

وهي أول زيارة إلى الفاتيكان يقوم بها فرانسوا هولاند الذي زار إيطاليا أربع مرات، بعد عشرين شهرا على انتخابه.

وزيارة الرئيس الفرنسي إلى روما ستكون قصيرة لا تتجاوز الأربع ساعات والنصف. ويرافقه وزير الداخلية المكلف الأديان مانويل فالس.

هولاند يريد توجيه "رسالة قوية للحوار" إلى الكاثوليك

الرئيس الفرنسي الاشتراكي يعتبر من المدافعين عن العلمانية والمؤيد لفكرة الزواج للجميع، والموت الرحيم، إلا أنها من المواضيع التي تزعج الكنيسة.

يرغب هولاند، حسب أحد مستشاريه، توجيه "رسالة قوية للحوار" إلى الكاثوليك، فيما لا يحظى بشعبية لدى الغالبية منهم في بلده مع اقتراب موعد الانتخابات البلدية والأوروبية.

ومنذ وصوله إلى الإليزيه صدمت آراء هولاند حول مواضيع مجتمعية عدة الكاثوليك. وهذه المواضيع لا يتوقع أن تكن غائبة عن اللقاء.

الأزمة السورية في صلب المحادثات

ستكون النزاعات الدولية، خصوصا مؤتمر جنيف 2 حول سوريا، في صلب محادثات هولاند مع البابا.

كما يتوقع أن تتناول الزيارة حماية المسيحيين في الشرق والنزاعات في أفريقيا وهدر الموارد الغذائية وإعادة إطلاق الجهود الدولية من أجل حماية البيئة وهي أولوية لباريس والبابا.

 لكن هل قضية علاقته مع الممثلة جولي غاييه (41 عاما) ستلقي بظلالها على زيارته؟

انفجار قنبلة عشية زيارته قرب كنيسة

انفجرت ليل الخميس الجمعة قنبلة يدوية قرب كنيسة سان إيف دي بريتون في روما، إحدى الكنائس الفرنسية في العاصمة الإيطالية، ما يبعث على الاعتقاد بأن انفجارها مرتبط بزيارة رئيس الجمهورية الفرنسية.

وأكدت الشرطة انفجار القنبلة اليدوية الصنع حوالي الساعة 1,30 ت غ لم يسفر سوى عن أضرار مادية، مع "تحطم واجهة أحد المباني وإلحاق أضرار بثلاث سيارات متوقفة" في شارع فيكولو ديلا كامبانا الصغير في الوسط التاريخي للعاصمة الإيطالية.

 

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن