تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اختطاف دبلوماسي مصري في العاصمة الليبية طرابلس

أ ف ب/أرشيف

قام مجهولون مساء الجمعة في العاصمة الليبية طرابلس بخطف دبلوماسي مصري يعمل ملحقا إداريا لسفارة بلاده في ليبيا، على ما أفادت وزارة الخارجية الليبية. وحتى الآن لم تعرف دوافع اختطاف الدبلوماسي.

إعلان

خطف مجهولون مساء الجمعة في العاصمة الليبية طرابلس دبلوماسيا مصريا يعمل ملحقا إداريا لسفارة بلاده في ليبيا على ما أفادت مصادر دبلوماسية مصرية والمتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الليبية سعيد الأسود وكالة فرانس برس.

وقال الأسود إن "دبلوماسيا مصريا يعمل ملحقا إداريا للسفارة المصرية في طرابلس اختطف من مقر إقامته في طرابلس مساء الجمعة من قبل مجهولين".

وأضاف أنه "لم تعرف دوافع اختطاف الدبلوماسي المصري حتى اللحظة، لكن السلطات الليبية تكثف الآن تحرياتها لمعرفة مكان المختطف وتحريره".

وأكد الأسود أن "وزارة الخارجية الليبية تدين هذا العمل غير المقبول، وهي مهتمة بالأمر وقامت بتكثيف الحراسة حاليا على محيط السفارة ومقر إقامة السفير والدبلوماسيين المصريين".

وجاءت هذه العملية بعد ساعات من الإعلان عن اعتقال رئيس غرفة ثوار ليبيا على مستوى ليبيا الشيخ شعبان هدية في مدينة الإسكندرية في مصر مساء الجمعة بعد مداهمتة شقة كان هدية موجودا فيها.

والشيخ شعبان هدية المكنى بأبي عبيدة الزاوي هو أحد أبرز قادة ثوار ليبيا الإسلاميين الذين ساهموا في الإطاحة بنظام معمر القذافي في العام 2011 ، وترأس غرفة ثوار ليبيا التي تم ضمها فيما بعد لرئاسة الأركان العامة للجيش بقرار من المؤتمر الوطني الليبي العام.

وكان المؤتمر الوطني وهو أعلى سلطة تشريعية في ليبيا طالب مساء الجمعة السلطات المصرية بالإفراج الفوري عن هدية.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية (وال) عن رئاسة المؤتمر الوطني العام إصداره لتعليمات للحكومة ولرئيس جهاز المخابرات العامة والسفير الليبي لدى مصر تقضي بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات العاجلة للافراج الفوري عن شعبان هدية.

وأكدت رئاسة المؤتمر بأنها في الوقت الذي أدانت فيه هذا الاعتقال فإنها تطالب الجانب المصري بضرورة اطلاع الدولة الليبية على أسباب ذلك فور تلقيها لنبأ هذا الاعتقال.

من جهته أكد مصدر مسؤول في رئاسة غرفة عمليات ثوار ليبيا لفرانس برس خبر إلقاء القبض على رئيسها شعبان هدية في محافظة الإسكندرية المصرية.

وفيما استنكر المصدر بشدة عملية الاعتقال طالب السلطات الليبية بالسعي الفوري للإفراج عن هدية قائلا إن "أتباع النظام الليبي السابق يصولون ويجولون في مصر ولا يتم إلا اعتقال الثوار".

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.