تخطي إلى المحتوى الرئيسي

توقيف ثلاثة رجال شرطة على خلفية صدامات غرداية بجنوب الجزائر

أ ف ب/مدينة غرداية

أعلنت السلطات الجزائرية الأحد عن توقيف ثلاثة عناصر من الشرطة وإحالتهم للقضاء بسبب "تهاونهم في أداء مهامهم" في أحداث غرداية التي تشهد مواجهات إثنية منذ شهرين بين عرب سنة وأمازيغ إباضيين.

إعلان

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني بالجزائر الأحد عن توقيف ثلاثة عناصر من الشرطة وإحالتهم للقضاء بسبب "تهاونهم في أداء مهامهم" في أحداث غرداية التي تشهد مواجهات إثنية منذ شهرين بين عرب سنة وأمازيغ إباضيين.

وأعلن المتحدث باسم المديرية العامة للأمن الوطني، العميد أول جيلالي بودالية في بيان أن"لجنة تحقيق، أوفدها المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل، بعد انتشار فيديو يظهر تهاون بعض أعوان أمن ولاية غرداية في تأدية مهامهم، قد أنهت تحرياتها".

وتابع "أفضى التحقيق إلى قرار توقيف ثلاثة موظفيين من الشرطة عن العمل مع إحالتهم على الجهات القضائية".

ثلاثة قتلى في أعمال العنف

وقد بث ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لم يتسن التحقق منه يظهر رجال شرطة ينهالون ضربا بالهراوات على شخص وهو ملقى على الأرض. ولم يذكر بيان الأمن الوطني إن كان الأمر يتعلق بهذا الفيديو أم بفيديو آخر.

ومنذ اندلاع المواجهات الإثنية في ديسمبر/كانون الأول في غرداية قتل ثلاثة أشخاص منهم اثنان ينتميان إلى بني مزاب الأمازيغ الإباضيين..

ويقطن غرداية الواقعة في وسط الصحراء (600 كلم جنوب الجزائر) طائفتا الشعانبيين العرب السنة والإباضيين الأمازيغ وتنشب بينهما نزاعات متكررة، لكنها المرة الأولى التي يطول فيها النزاع لشهرين.

فرانس 24/أ ف ب
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.