تخطي إلى المحتوى الرئيسي
روسيا

ربع الرجال الروس يموتون قبل منتصف الخمسينات من العمر بسبب إدمان الفودكا

أ ف ب
3 دقائق

أظهرت دراسة طبية أن ربع الرجال الروس يموتون قبل بلوغ منتصف الخمسينات من العمر بسبب الإدمان على شرب "الفودكا". وارتفع استهلاك الكحوليات في هذا البلد بعد انهيار الشيوعية فيه.

إعلان

أظهر بحث نشر اليوم الجمعة أن ربع الرجال في روسيا يموتون قبل بلوغ منتصف الخمسينات من العمر، وأن السبب الرئيسي في هذا يرجع إلى إدمان المشروبات الكحولية وخصوصا "الفودكا".

ووجدت دراسة شملت أكثر من 15 ألف شخص معدلات مرتفعة بشكل غير عادي للوفاة المبكرة بين الرجال الروس الذين قال بعضهم إنه يتناولون ثلاث زجاجات أو أكثر أسبوعيا من المشروب الكحولي القوي.

وقال ريتشارد بيتو من جامعة أوكسفورد البريطانية، الذي شارك في الدراسة، "معدلات الوفاة في روسيا تقلبت بشدة على مدى الثلاثين عاما الماضية إذ تغيرت الضوابط الخاصة بالمواد الكحولية والاستقرار الاجتماعي تحت حكم الرؤساء (ميخائيل) غورباتشوف و(بوريس) يلتسن و(فلاديمير) بوتين. والشيء الرئيسي الذي كان يقود هذه التقلبات الشديدة هو.. الفودكا."

ولاحظ الباحثون، ومن بينهم ديفيد زاريدزي من مركز أبحاث السرطان الروسي في موسكو، أنه بينما تراجعت معدلات الوفاة بين الأشخاص من 15 إلى 54 عاما في بريطانيا بشكل مطرد منذ 1980 فيما يرجع بشكل أساسي إلى إقلاع الكثيرين هناك عن التدخين، فإن معدلات الوفاة في روسيا في هذه الشريحة العمرية تقلبت بشدة بما يتماشي تقريبا في الغالب مع استهلاك المشروبات الكحولية.

وقالوا إنه في ظل القيود التي فرضها ميخائيل غورباتشوف على المشروبات الكحولية في 1985 انخفض استهلاك الكحوليات بحوالي 25 بالمئة وهذا انعكس على معدلات الوفاة. وعندما انهارت الشيوعية في روسيا ارتفع استهلاك الكحوليات بشكل حاد وزادت معه معدلات الوفاة.

 

فرانس 24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.