تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ماركس وإنغلز يعذبان في الجحيم..في لوحة بإحدى كنائس مونتينيغرو

أ ف ب

تظهر لوحة معلقة على جدران كنيسة في مونتينيغرو الفيلسوفان الألمانيان كارل ماركس وفريديريك إنغلز وهما يعذبان في الجحيم إلى جانب الزعيم اليوغسلافي الراحل جوزيف تيتو.

إعلان

 يظهر الفيلسوفان الألمانيان كارل ماركس وفريديريك إنغلز إلى جانب الديكتاتور اليوغسلافي الراحل جوزيف تيتو، في لوحة تصور الخاطئين في الجحيم، علقت على جدران كنيسة في مونتينيغرو.

وقال الأب دراغان الكاهن المسؤول عن كنيسة القيامة إن "ماركس وإنغلز وتيتو يمثلون الشر في البلقان بشكل عام".
وتصور هذه اللوحة الفيلسوفين الألمانيين اللذين وضعا الأسس الفكرية للشيوعية، إلى جانب تيتو الذي حكم يوغسلافيا بالحديد والنار، وهم يعاقبون في الجحيم.

وأبدى الكاهن تحفظه على تصوير الجحيم في اللوحة، وقال "لا ينبغي لأحد أن يحكم باسم الكنيسة على مصائر الناس، وما إذا كانوا في الجنة أو الجحيم".

وتصور لوحة مماثلة في أوستروغ، أحد أشهر أديرة البلاد الذي يعود تاريخ بنائه إلى القرن الخامس عشر، أدولف هتلر ولينين وتيتو في مشهد يصور خيانة يهوذا للسيد المسيح.

فرانس24/أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.