تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نتانياهو ينتقد تصريحات كيري ويؤكد أنه لا مساومة "على المصالح الحيوية" لإسرائيل

أ ف ب

انتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد تصريحات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الذي تحدث السبت عن مخاطر حملة المقاطعة الدولية لإسرائيل في حال عدم توصلها بسرعة إلى السلام مع الفلسطينيين. وقال نتانياهو "المحاولات لفرض مقاطعات على تل أبيب ليست أخلاقية وليست مبررة"، مؤكدا أنه "لن يساوم على المصالح الحيوية" لبلاده.

إعلان

انتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد تصريحات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري عن مخاطر المقاطعة الدولية لدولة إسرائيل في حال عدم توصل تل أبيب بسرعة إلى سلام مع الفلسطينيين.

وقال نتانياهو في افتتاح الجلسة الأسبوعية لحكومته "المحاولات لفرض مقاطعات على دولة إسرائيل ليست أخلاقية وليست مبررة وإضافة إلى ذلك فإنها لن تحقق أهدافها". وأضاف هذه المحاولات "أولا، تعزز التعنت الفلسطيني وتبعد من خلال ذلك السلام". وتابع قائلا "ثانيا، مهما كانت الضغوطات، لن أساوم على المصالح الحيوية لدولة إسرائيل وعلى رأسها امن المواطنين الإسرائيليين".

وكان وزير الخارجية الأمريكية أشار السبت خلال مؤتمر حول الأمن في ميونيخ عن الآثار التي سيتكبدها الاقتصاد الإسرائيلي بفعل حركة المقاطعة الدولية. وقال كيري "توجد حملة متزايدة لنزع الشرعية عن إسرائيل. هنالك أحاديث عن المقاطعة وأمور أخرى". وحذر كيري من أنه لا يمكن الإبقاء على الوضع الراهن باعتباره "ليس مستداما وهو وهمي".

تصريحات تثير غضب اليمين الإسرئيلي

أثارت هذه التصريحات غضب اليمين الإسرائيلي إذ رأى وزير الشؤون الإستراتيجية يوفال شتاينتز وهو مقرب من نتانياهو، أن تصريحات كيري "مهينة وغير عادلة ولا يمكن احتمالها".

وقال شتاينتز في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام "لا يمكن إجبار دولة إسرائيل على التفاوض مع مسدس مصوب إلى رأسها، بينما نناقش مصالحنا الأمنية القومية الأكثر أهمية".

ومساء السبت هاجم وزير الاقتصاد، نفتالي بينيت زعيم حزب البيت اليهودي اليميني القومي المتطرف المؤيد للاستيطان، وزير الخارجية الأمريكي معتبرا أن إسرائيل "تنتظر من أصدقائها الوقوف بجانبها ضد المحاولات المعادية للسامية لمقاطعتها وليس تضخيمها".

وأضاف "فقط الأمن سيؤدي إلى الاستقرار الاقتصادي، وليس دولة إرهابية بجانب مطار بن غوريون (بالقرب من تل أبيب)".

تزايد المقاطعة الدولية

تأتي تصريحات كيري مع اكتساب حركة المقاطعة الدولية لبضائع المستوطنات المزيد من الزخم على الساحة الدولية. وأعلنت الممثلة الأمريكية سكارليت جوهانسون الخميس التخلي عن دورها كسفيرة لمنظمة أوكسفام البريطانية، حيث اعتبر أنه لا يتفق مع ترويجها لشركة "صودا ستريم" الإسرائيلية التي تملك مصنعا في الضفة الغربية المحتلة.

ولم يتمكن كيري الذي نجح في إعادة إطلاق المفاوضات الإسرائيلية-الفلسطينية في يوليو/تموز 2013 بعد انقطاع دام ثلاث سنوات، خلال زيارته العاشرة للمنطقة منذ مارس/آذار 2013 من إقناع الجانبين بقبول خطته للسلام.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.