تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محمد السادس يدعو "حركة تحرير أزواد " للانفتاح على الحوار مع باماكو

أ ف ب/أرشيف

أعلنت "الحركة الوطنية لتحرير أزواد" في بيان الأحد أن الملك محمد السادس، العاهل المغربي، حث الحركة على أن "تبقى منفتحة على الحوار السياسي" خلال لقاء مع وفد لها في 31 يناير/كانون الثاني الماضي.

إعلان

قالت "الحركة الوطنية لتحرير أزواد" في بيان، تسلمت وكالة الأنباء الفرنسية نسخة منه، إن العاهل المغربي الملك محمد السادس طلب من الحركة أن "تبقى منفتحة على الحوار السياسي" مع باماكو.

وأعلنت الحركة أنها "تبلغ الرأي العام الوطني في أزواد (شمال مالي) والرأي الدولي بأن وفدا" منها، برئاسة أمينها العام بلال أغ الشريف التقى في 31 يناير/كانون الثاني الملك محمد السادس.

وأضاف البيان أن العاهل المغربي "طلب من وفد الحركة الوطنية لتحرير ازواد ان تبقى منفتحة على الحوار السياسي"، موضحا أن وفد الحركة أكد مجددا لملك المغرب "استعدادها وتمسكها بحل سياسي دائم للنزاع" مع الحكومة المالية.

it
ar/ptw/2012/04/06/WB_AR_NW_PKG_HISTORIQUE_TOUAREGS_NW735188-A-01-20120406.flv

وقد ذكر الديوان الملكي المغربي الجمعة أن العاهل المغربي استقبل أغ الشريف يرافقه الناطق باسم الحركة موسى أغ الطاهر وقال إن الملك المغربي "شجع حركة تحرير أزواد على الانخراط في الدينامية الجهوية التي أطلقتها منظمة الأمم المتحدة والمجموعة الاقتصادية لدول أفريقيا الغربية وفق مقاربة واقعية وناجعة كفيلة بالتوصل إلى حل نهائي ودائم للأزمة الحالية".

من الجدير بالذكر أن الحركة قد أعلنت رفضها في الجزائر مؤخرا المشاركة في لقاء "استكشافي" بين مجموعات مسلحة عدة في شمال مالي تنظمه الحكومة الجزائرية.

فرانس24/أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.