الولايات المتحدة

ابنة وودي آلن بالتبني تتهمه بالاعتداء عليها جنسيا

أ ف ب

اتهمت السبت ديلان فارو، ابنة وودي آلن بالتبني، المخرج الأمريكي بالاعتداء عليها جنسيا عندما كانت طفلة في السابعة من العمر، في العام 1992.

إعلان

اتهمت ابنة وودي آلن بالتبني المخرج الأميركي السبت بالاعتداء عليها جنسيا عندما كانت طفلة. متحدثة للمرة الأولى علنا عن ادعاءات تعود إلى أكثر من عشرين عاما.

أكدت ديلان فارو (28 عاما) التي تبناها وودي آلن مع الممثلة ميا فارو عندما كانا شريكين في الحياة، في رسالة نشرت على مدونة لصحيفة "نيويورك تايمز"، أنها تعرضت لاعتداء جنسي عندما كانت في سن السابعة في علية المنزل العائلي.

وصرحت المرأة الشابة "عندما كنت في السابعة أمسكني وودي آلن بيدي واقتادني إلى علية صغيرة غير مضاءة جيدا في الطابق الثاني من منزلنا. وقال لي أن استلقي على بطني وأن العب بقطار أخي الكهربائي. واعتدى علي جنسيا".
وأضافت ديلان فارو "كان يتكلم إلي وهو يقوم بفعلته هامسا في أذني أني فتاة صغيرة لطيفة وأن هذا سر بيننا واعدا إياي بأننا سنذهب إلى باريس وأني سأكون نجمة سينمائية كبيرة".

وقالت الشابة إنها فاتحت والدتها بالموضوع في تلك الفترة. وكانت الممثلة ميا فارو قد اتهمت في العام 1992 وودي آلن بالاعتداء على ديلان. وكانت تتواجه آنذاك في معركة شرسة حول حضانة أطفالهما بعدما اكتشفت أن آلن يقيم علاقة مع ابنة أخرى لها بالتبني، هي سون-يي بريفين التي كانت يومها في العشرين من العمر. وقد تزوج وودي آلن (78 عاما) من المرأة الشابة، بريفين، في العام 1997.

ولطالما نفى المخرج الذي لم يلاحق أبدا، أن يكون اعتدى جنسيا على ديلان، واتهم بدوره ميا فارو بأنها تلاعبت بسبب حقدها، "بأطفال أبرياء بطريقة مشينة".

وفي العام 1994 رفضت محكمة في نيويورك منحه حق زيارة ديلان.

وتابعت ديلان، التي تتهم هوليوود بغض الطرف باستمرار من خلال مكافأة المخرج، "لم يدن وودي آلن في أية جريمة وإفلاته مما فعله لي كان كابوسا راودني طوال مرحلة شبابي". وأضافت "يشكل وودي آلن مثالا حيا على الطريقة التي يهمل فيها مجتمعنا الذين يتعرضون لاعتداءات وتحرشات جنسية".

وقد رشح آخر أفلام المخرح "بلو جازمن" في ثلاث فئات من جوائز الأوسكار في 16 يناير/كانون الثاني. وقد فاز الشهر الماضي بجائزة غولدن غلوب خاصة عن مجمل أعماله.

فرانس24/أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم