تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

"الوجه الخفي" لمدينة باريس: "الجنس لدى النساء في القرن 19" و"شهوات نابليون"

فرانس 24

شارك 10 آلاف سائح من 31 كانون الثاني/يناير إلى 2 شباط/فبراير في النسخة الثالثة من برنامج "باريس، الوجه الخفي"، من تنظيم بلدية باريس والذي تضمن عدة جوانب من بينها "الجنس لدى النساء في القرن 19" و"شهوات نابليون ".

إعلان

العاصمة الفرنسية معروفة بمعالمها الشهيرة والكثيرة، أبرزها "برج إيفل" وكنيسة "نوتر دام" ومتحف "اللوفر"، ولكنها في الوقت ذاته تضم كنوزا خفية يتم الكشف عنها منذ ثلاثة سنوات ضمن برنامج عنوانه "باريس، الوجه الخفي"، من تنظيم مدينة باريس.

ودعا المنظمون هذه السنة 10 آلاف سائح للغوص في خفايا وسحر "مدينة الأضواء"، وعرضوا عليهم مسارا مليئا بالمفاجآت وحافلا بالأسرار منها على سبيل المثال "الجنس لدى النساء في القرن 19" و"شهوات نابليون".

مواخير باريس وعاهرات نابليون

وقد سافر السياح عبر ثلاثة قرون التقوا خلالها الإمبراطور نابليون، علما أن المسار تم الكشف عنه في آخر لحظة بهدف زرع الإثارة والتشويق في نفوسهم. وقالت المرشدة سيندي دوبوا عندما مر السياح بالقرب من مقر "الكوميديا الفرنسية" في قلب باريس حيث كانت متواجدة مواخير في وقت نابليون إن الأخير كان يقصد العاهرات بشكل مستمر موضحة أنه حينها لم يكن بعد إمبراطورا.

وأضافت المرشدة سيندي دوبوا أن الناس في القرن التاسع عشر كانوا يجهلون تفاصيل الحياة الجنسية لدى النساء.

جولة نسائية حميمة

واستمرت الجولة الباريسية بقصصها النسائية الحميمة ساعتين من الزمن، وشهدت نجاحا كبيرا ينذر بأن مدينة باريس ستواصل تنظيم البرنامج العام المقبل.

يذكر أن باريس ستنتخب عمدة جديدة على رأسها في آذار/مارس المقبل لخلافة برتران دولانوي، وسيدور السباق بين المرشحة الاشتراكية آن إيدالغو ومرشحة اليمين ناتالي كوسيوسكو موريزيه.

فرانس 24

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.