تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل كامل القضقاضي المتهم الرئيس في اغتيال شكري بلعيد باشتباك مع الشرطة

أ ف ب

قال لطفي بن جدو، وزير الداخلية التونسي، الثلاثاء في مؤتمر صحفي إن كامل القضقاضي المتهم الرئيس بقتل المعارض البارز شكري بلعيد قتل خلال مواجهات مع الشرطة برواد قرب العاصمة تونس اليوم. وكشف بن جدو عن أن القضقاضي كان ضمن الإرهابيين السبعة الذين قتلوا على يد قوات الأمن خلال عملية لمكافحة الإرهاب.

إعلان

أعلن وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو الثلاثاء أن المتهم بقتل المعارض التونسي شكري بلعيد قتل خلال عملية لمكافحة الإرهاب، وذلك بعد نحو عام على جريمة الاغتيال. وقال بن جدو في مؤتمر صحفي إن الحرس الوطني (الدرك) "نجح في قتل سبعة إرهابيين مدججين بالسلاح. كشفت التحاليل هوية بعضهم (...) وبينهم كامل القضقاضي" الذي اتهمته السلطات التونسية بقتل بلعيد. وأضاف وزير الداخلية "إنها أفضل هدية يمكن أن نقدمها إلى التونسيين" بعد عام من اغتيال المعارض. وشكل اغتيال المحامي والناشط المعارض شكري بلعيد في السادس من شباط/فبراير 2013 بداية سنة من الاضطرابات السياسية والأمنية في هذا البلد الخارج للتو من أزمة حادة مع إقرار دستوره الجديد في كانون الثاني/يناير.

ar/ptw/2013/12/15/WB_AR_NW_PKG_TUNISIE_GOUVERNEMENT_NW607316-A-01-20131214.mp4

وكانت قوات الأمن حاصرت بعد ظهر الاثنين منزلا في منطقة رواد بضاحية العاصمة التونسية تحصنت فيه مجموعة مسلحة واستمرت المواجهات بين الجانبين حتى ظهر الثلاثاء. وفي المؤتمر الصحفي نفسه، عرض المتحدث باسم الداخلية محمد علي العروي صورا من داخل المنزل، وقال "هذه صورة للإرهابي كمال القضقاضي. كان يرتدي حزاما ناسفا"، مضيفا أن المنزل كان مليئا بالمتفجرات والأسلحة ومرجحا أن المجموعة كانت تستعد لشن هجوم.

 

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.