تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السعودية: الفصل بين الجنسين يعرقل إنقاذ حياة طالبة من الموت

أفادت وسائل إعلام سعودية بأن طالبة توفيت بعد أن منعت الجامعة المسعفين من دخول الجزء المخصص للفتيات في الوقت المناسب بسبب قواعد الفصل بين الجنسين في السعودية وقالت شقيقة الطالبة إن الإسعاف دخل الجامعة بعد ساعتين من إصابة الطالبة بالأزمة القلبية. ونفت جامعةالملك سعود الاتهامات وقالت إن الطالبة كانت تعاني من مشاكل في القلب منذ وقت طويل وأنها تلقت رعاية طبية سريعة.

إعلان

 نقلت وسائل إعلام محلية عن عائلة طالبة سعودية توفيت إثر إصابتها بأزمة قلبية حادة قولها إن الجامعة التي كانت تدرس فيها منعت دخول المسعفين ما حال دون وصولهم اليها في الوقت المناسب بسبب القواعد التي تحظر على الرجال دخول الجزء المخصص للفتيات من الحرم الجامعي. ونفت جامعة الملك سعود في الرياض الاتهام وقالت إن آمنة باوزير تعاني من مشاكل في القلب منذ فترة طويلة وإنها تلقت رعاية طبية سريعة بعد إصابتها بازمة قلبية حادة يوم الأحد الماضي ما أدى إلى توقف القلب والرئتين عن العمل.
وقالت فهدة باوزير شقيقة الطالبة المتوفاة للموقع الإلكتروني لقناة العربية التلفزيونية في تقرير إن الإسعاف وصل إلى بوابة الجامعة "في غضون دقائق" بعد تعرض شقيقتها لوعكة مفاجئة في تمام الساعة الحادية عشرة صباحا.
وتابعت قائلة إن "المسعفين لم يتمكنوا من الدخول إلى الجامعة إلا في تمام الواحدة ظهرا."
وأضافت باوزير أن الجامعة منعت دخول الإسعاف إلى حين إيجاد "بوابة سالكة" للحيلولة دون حدوث اختلاط بين المسعفين والمتواجدات في المبنى.
ونقل موقع "سبق" الإلكتروني الإخباري نفي متحدث باسم جامعة الملك سعود حدوث أي تأخير في إسعاف الطالبة وقال إن ممرضتين وطبيبة من العيادة الداخلية في مدينة الطالبات حضرن إلى الطالبة بعد خمس دقائق من الاتصال بالعيادة وعندما فشلن في إنعاشها اتصلن بالإسعاف في المستشفى الجامعي.

  فرانس24 / رويترز

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.