روسيا

روسيا: فلاديمير بوتين يعلن افتتاح الألعاب الأولمبية في سوتشي بعد حفل استعراضي ضخم

أ ف ب

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في مدينة سوتشي والتي ستتواصل حتى 23 شباط /فبراير الجاري. وأوقد النجمان الأولمبيان الروسيان إيرنيا رودنينا وفلاديسلاف تريتياك الشعلة الأولمبية للدورة التي تنظمها روسيا لأول مرة في التاريخ. وسبق افتتاح الألعاب حفل ضخم شارك في إعداده 3000 فنان وتم فيه استخدام 22 طنا ونصف من الألعاب النارية.

إعلان

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مساء اليوم الجمعة افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في مدينة سوتشي والتي تستمر حتى 23 شباط/فبراير الحالي.

وقال بوتين من على منصة ملعب فيشت في سوتئي أمام الحضور "أعلن افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية الثانية والعشرين".

من جانبه، قال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ في كلمته "الألعاب الأولمبية هي عبارة عن بناء يجمع الشعوب وليست اقامة جدران للتفريق فيما بينهم، يجمع التنوع الانساني في وحدة جميلة".

وأضاف "أقول إلى القادة السياسيين في العالم إني أشكركم على دعمكم لرياضييكم، إنهم أفضل سفراء لبلدانكم، لكن أتمنى أن تحترموا رسالتهم الأولمبية حول النوايا الحسنة والسلام. لتكن لديكم الشجاعة في حل خلافاتكم بحوار سياسي مباشر وسلمي وليس على ظهر الرياضيين".

 وأوقد الشعلة  النجمان السوفياتيان السابقان إيرنيا رودنينا  صاحبة ذهبيتان أولمبيتان و10 ألقاب عالمية في التزلج وحارس مرمى منتخب الهوكي فلاديسلاف تريتياك حامل 3 ذهبيات أولمبية أعوام 1972 و1976 و1984 و10 ألقاب عالمية.

وسبق إعلان الافتتاح الرسمي حفل عملاق بدأ عند الساعة 14ر20 بالتوقيت المحلي بحضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعشرات من الشخصيات الأجنبية.

وتواجد نحو 40 ألف مدعو في مدرجات ملعب فيشت المبني على شواطىء البحر الأسود من أجل الاحتفال ببدء هذه الألعاب التي تنظمها روسيا لأول مرة في تاريخها.

وحظيت الألعاب الأغلى في التاريخ والتي بلغت تكلفتها تقريبا 50 مليار دولار بمهرجان افتتاح على مستوى عال من الأهمية، مهرجان جريء ومذهل وهائل في أرقامه وطموح لإظهار روسيا في أفضل أيامها.

وشارك 3 آلاف فنان و9223 شخصا لتنفيذ هذا الحفل الذي استخدم فيه  22 طنا ونصف من الألعاب النارية في ملعب جديد كلف لوحده 600 مليون يورو فكان على الموعد لإطلاق أكبر حدث رياضي دولي في روسيا بعد تفكك الاتحاد السوفياتي عام 1991.

وانبهر الجمهور الحاضر في الملعب برؤية جزر عائمة تمثل المشاهد المختلفة لروسيا من براكين كامتشاكا في غابات الأورال مرورا بالسهب المجمدة وبحيرة بايكال.

ورددت فرقة دير سريتنسكي النشيد الوطني الروسي، وتحرك المئات من المتطوعين تمايلا مع صور الشعلة التي قطعت 65 ألف كلم مرورا بالفضاء والمحطة الفضائية الدولية.

وانفتحت ارض الملعب كي يتمكن الرياضيون من الدخول إلى المشهد ورميت كرة تسمح للمتنافسين بالخروج مباشرة من قلب دولهم، وتحولت 5 زهرات إلى 5 حلقات أولمبية.

وأراد مصمم هذا الحفل كونستانتين ارنست وهو مخرج تلفزيوني، ان يمر هذا الجزء سريعا، ودخلت اليونان أولا باحتفاء كبير وكذلك بيلاروسيا كما استقبل الفنزويليون الثلاثة وحامل علم بلادهم أنطونيو باردو بحفاوة كبيرة وأجواء احتفالية مهيبة.

والتف اكثر من 40 شخصية من كبار المدعويين من رؤوساء الدول والحكومات حول بوتين خلال المشهد ما جعل غياب بعض القادة الغربيين صارخا.

وكان الحضور في المدرجات هادئا وملتزما، قليل منهم وضع الأعلام الروسية على الأكتاف، ورددت الفرق المشاركة بينها فرق الجيش الأحمر الذي لم يعد يحمل هذا الإسم، أغنيات فولوكلورية روسية رائعة.

ودارت نجمة كرة المضرب ماريا شارابوفا بالشعلة في الملعب قبل ان تسلمها الى بطلة القفز بالزانة ايلينا ايسنباييفا.

وشارك ايضا في الحفل بعض النجوم الكبار مثل راقصة الباليه ديانا فيشنيفا والمغنية الاوبرالية آنا نيتربكو وبطل العالم السابق في الوزن الثقيل الملاكم نيكولاي فالويف الذي لعب دور الشرطي السوفياتي العملاق والصديق "العم ستيوبا"، وعدد من رواد الفضاء.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم