تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مشروع قانون في البرلمان الكويتي لتشديد مكافحة الإرهاب على غرار السعودية

أ ف ب

تقدم نائب في البرلمان الكويتي الأحد بمشروع قانون يشدد عقوبة السجن بحق الكويتيين الناشطين في الخارج والذين يشاركون في معارك أو يشجعون ويدعمون أنشطة مماثلة، ويقترح مشروع القانون عقوبة السجن حتى 30 عاما لهؤلاء الأشخاص. كما يقترح المشروع تطبيق العقوبات نفسها على أفراد الجماعات المصنفين "إرهابيين" محليا أو إقليميا أو في الدول العربية.

إعلان

قدم نائب في البرلمان الكويتي، الذي يهيمن عليه نواب قريبون من الحكومة، الأحد مشروع قانون يغلظ عقوبة السجن حتى ثلاثين عاما بحق الجهاديين الكويتيين الناشطين في الخارج. وينص المشروع الذي تقدم به النائب القريب من الحكومة نبيل الفضل على عقوبات بالسجن بين خمسة وعشرين عاما بحق الكويتيين الذين يشاركون في معارك في الخارج أو من يشجعون ويدعمون أنشطة مماثلة في أي شكل.

ويعمل بالعقوبات نفسها بحق أفراد المجموعات الدينية أو المتطرفة الذين يصنفون "إرهابيين" على الصعيد المحلي والإقليمي أو في الدول العربية، بحسب المشروع. وقال الفضل المعروف بمناهضته للمجموعات الإسلامية في مشروعه إن عقوبة السجن ينبغي أن تتراوح بين عشرة وثلاثين عاما إذا كان الجهاديون ينتمون إلى الجيش أو الحرس الوطني أو الشرطة الكويتية.

وينبغي أن يصوت مجلس الأمة الكويتي على المشروع، علما بان النواب القريبين من الحكومة يهيمنون عليه في ظل وجود عدد من النواب الإسلاميين، على أن تصادق عليه الحكومة بعدها. ونقلت الصحافة المحلية أن العديد من الكويتيين يشاركون في المعارك في سوريا إلى جانب مقاتلي المعارضة.

وكان العاهل السعودي الملك عبد لله بن عبد العزيز قد قرر الاثنين الماضي معاقبة كل "من يشارك في أعمال قتالية خارج" المملكة بالسجن بين ثلاث سنوات وعشرين سنة وذلك انطلاقا من "سد الذرائع" ومنع الإخلال بالأمن و"الضرر بمكانة المملكة".

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.