تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل 21 مسلحا كانوا يودعون انتحاريا بانفجار سيارة ملغومة في العراق

أرشيف

أدى انفجار سيارة ملغومة عن طريق الخطأ بشمال بغداد إلى مقتل 21 مسلحا. وكان المسلحون بصدد توديع الانتحاري الذي كان سيرسل لتنفيذ عملية انتحارية عندما انفجرت السيارة الملغومة بسبب خطأ فني في التفخيخ.

إعلان

قتل 21 مسلحا بانفجار سيارة ملغومة إثر خطأ فني بالتفخيخ أثناء توديع الانتحاري الذي كان مستعدا للانطلاق في منطقة "الجلام" الزراعية في سامراء الواقعة بمحافظة صلاح الدين شمال بغداد.

وأوضح قائد صحوة سامراء مجيد علي أن "21 مسلحا ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) بينهم الانتحاري قتلوا إثر انفجار أثناء توديعهم الانتحاري في منطقة "الجلام".

وذكرت المصادر الأمنية أن "المسلحين كانوا يقومون بتصوير الانتحاري قبل الانطلاق بالسيارة المفخخة، ويلتفون حوله، لكن خللا فنيا أدى إلى انفجار السيارة".

وأوضح أن "التفجير كان هائلا وأسفر عن مقتل معظم الموجودين قرب السيارة المفخخة".

ووقع التفجير عند الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (5,00 تغ).

ويقوم عناصر "داعش" بتصوير الانتحاريين قبل تنفيذ العملية وأحيانا خلال التنفيذ ونشرها على مواقع جهادية، كجزء من حملة دعائية لعملياتهم.

وتعد منطقة "الجلام" أحد أبرز معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، وتتميز بطبيعتها الريفية الوعرة التي تسهل عليهم التنقل والاختباء.

 

فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.