تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجزائر تعلن الحداد الوطني ثلاثة أيام على ضحايا تحطم طائرة عسكرية

أ ف ب

أفادت وزارة الدفاع الجزائرية أن 77 شخصا قتلوا الثلاثاء في تحطم طائرة نقل عسكرية في شرق البلاد، فيما أعلن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة حدادا وطنيا لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من الأربعاء.

إعلان

في بيان نشرته مساء الثلاثاء، أفادت وزارة الدفاع الجزائرية أن ركاب طائرة النقل العسكرية التي تحطمت في ولاية أم البواقي في شرق البلاد وعددهم 77 كلهم ماتوا في الحادث، فيما قالت وكالة الأنباء الرسمية أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أعلن حدادا وطنيا لمدة ثلاثة أيام ابتداء من الأربعاء.

وكانت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية نقلت في وقت سابق الثلاثاء عن المتحدث باسم الجيش بالناحية العسكرية الخامسة (شرق البلاد) العقيد لحمادي بوقرن قوله إن "الحادث وقع في جبل فرطاس عندما كانت الطائرة تحاول الهبوط وسط رياح قوية"

ولم يعلن المتحدث العدد الرسمي للقتلى وقال إن الجيش سيعلن "حصيلة الضحايا بعد التأكد منه".

وكانت الطائرة قادمة من تمنراست على بعد 2000 كيلومتر جنوب الجزائر متوجهة نحو مطار قسنطينة مرورا بورقلة بجنوب شرق البلاد.

وقالت الوزارة في بيان إن سوء الأحوال الجوية هو السبب الأرجح للحادث وهو واحد من أسوأ حوادث النقل الجوي في البلاد خلال عقد من الزمن.
 

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن