تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

الولايات المتحدة تدرس خطوات جديدة لزيادة الضغط على الأسد

أ ف ب

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما الجمعة في لقاء مع العاهل الأردني عبد الله الثاني أن بلاده تدرس "خطوات مرحلية" لمزيد من الضغط على نظام الرئيس السوري بشار الأسد. وقدم أوباما للأردن ضمانات قروض وتجديد اتفاقات تعاون، وتخصص هذه الأموال جزئيا لمساعدة المملكة في مواجهة تدفق اللاجئين السوريين.

إعلان

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما الجمعة إن الولايات المتحدة تدرس مزيدا من الخطوات للضغط على نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وصرح أوباما في لقاء مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في مزرعة تقع جنوب شرق لوس أنجلس "لا نتوقع حل ذلك في الأمد القريب لذلك ستكون هناك خطوات فورية علينا اتخاذها لمساعدة الوضع الإنساني هناك".

وتابع أوباما "ستكون خطوات مرحلية يمكننا اتخاذها لممارسة مزيد من الضغط على نظام الأسد"، بدون أن يقدم تفاصيل إضافية.

 وقدم الرئيس الأمريكي من جهة أخرى إلى الأردن ضمانات قروض بقيمة مليار دولار وتجديد اتفاق للتعاون تبلغ قيمته 660 مليون دولار سنويا.

ويخصص جزء من هذه الأموال لمساعدة المملكة في مواجهة تدفق اللاجئين الفارين من النزاع في سوريا والتعويض عن خسارة موارد الغاز القادم من مصر.

وكان الملك عبد الله الثاني التقى في واشنطن الأربعاء نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن وبحث معه "إجراءات جارية للتوصل إلى عملية انتقالية سياسية ونهاية النزاع في سوريا" و"طريقة الرد المثلى على التهديد المتنامي للتطرف العنيف الذي يغذيه النزاع السوري".

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.