تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تشكيلة الحكومة الجديدة تسعى أن تكون "شبكة أمان" للبنان

أ ف ب

تعهد رئيس الوزراء اللبناني الجديد، تمام سلام، في كلمة ألقاها بعد الإعلان عن التشكيلة الحكومية الجديدة، السبت بالعمل على ترسيخ الأمن ومكافحة الإرهاب الذي تواجهه البلاد بسبب تداعيات الصراع الدائر في سوريا منذ زهاء ثلاث سنوات. وتضم حكومة سلام الجديدة 28 وزيرا ممثلين عن أغلب التيارات السياسية في لبنان وتتميز بوقف تخصيص المناصب الوزارية، وخاصة السيادية، لطوائف معينة أو ما يطلق عليه "المداورة في الحقائب".

إعلان

أعلن لبنان تشكيل الحكومة الجديدة اليوم السبت بعد أكثر من عشرة شهور من الجمود السياسي والتوتر الأمني في محاولة لتعزيز الأمن والاستقرار في بلد يحاول جاهدا منع امتداد العنف إليه من سوريا المجاورة.

وقال رئيس الحكومة الجديد، تمام سلام، إنه "بعد عشرة أشهر من المساعي الحثيثة التي انطلقت إثر تكليفي بإجماع من 124 نائبا، والتي تطلبت الكثير من الجهد والصبر والتأني والمرونة ولدت حكومة المصلحة الوطنية التي هي حكومة جامعة تمثل  الصيغة الأنسب للبنان بما يمثله من تحديات سياسية وأمنية واقتصادية واجتماعية."

ثم عاد وأكد أن الحكومة الجديدة ستعمل على تأمين الانتخابات الرئاسية في موعدها حيث من المقرر أن تنتهي صلاحيات الرئيس ميشال سليمان في مايو/ أيار المقبل. وينص الدستور على ضرورة انتخاب الرئيس قبل هذه الفترة وإلا تصبح الرئاسة فارغة كما حدث في عام 2008. علما أنه وفي حال تعذر الوصول إلى اتفاق حول شخصية الرئيس المسيحي المقبل عندها تحول صلاحيات رئيس الجمهورية إلى الحكومة مجتمعة ريثما يتم انتخاب رئيس جديد للبلاد

وأشار سلام إلى أن الحكومة الجديدة "تهدف إلى تشكيل شبكة أمان سياسية وتسعى إلى إنجاز الاستحقاقات الدستورية في مواعيدها وترسيخ الأمن الوطني والتصدي لكل أنواع الإرهاب كما تسهل معالجة الملفات الاقتصادية والاجتماعية الشائكة وأبرزها تنامي أعداد النازحين من الأخوة السوريين وما يلقيه من أعباء على لبنان.

الوزراء والحقائب

ووفقا للبيان الذي قرأه على الهواء مباشرة في التلفزيون سهيل بوجي، الأمين العام لمجلس الوزراء اللبناني، يتولى المسيحي جبران باسيل حليف "حزب الله" الشيعي منصب وزير الخارجية في حين عين وزير الصحة السابق علي حسن خليل، المنتمي "لحركة أمل"، وزيرا للمالية. وأضاف بوجي أن البرلماني نهاد المشنوق من "تيار المستقبل" عين وزيرا للداخلية في حين عين سمير مقبل المقرب من رئيس الجمهورية وزيرا للدفاع.

 في ما يلي الائحة الكاملة بأعضاء الحكومة اللبنانية الجديدة :

 الكتلة الوسطية

- رئيس مجلس الوزراء: تمام سلام (مسلم سني، جديد)

- نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع الوطني: سمير مقبل (أرثوذكسي، جديد)

- وزير البيئة: محمد المشنوق (سني، جديد)

- وزيرة المهجرين: أليس شبطيني (مارونية، جديدة)

- وزير الشؤون الاجتماعية: رشيد درباس (سني، جديد)

- وزير الصحة العامة: وائل أبو فاعور (درزي، تغيير حقيبة)

- وزير الشباب والرياضة: عبد المطلب حناوي (شيعي، جديد)

- وزير الزراعة: أكرم شهيب (درزي، جديد)

 

التحالف بقيادة سعد الحريري

- وزير الإعلام: رمزي جريج (أرثوذكسي، جديد)

- وزير الاقتصاد والتجارة: آلان حكيم (كاثوليكي، جديد)

- وزير الداخلية والبلديات: نهاد المشنوق (سني، جديد)

- وزير الاتصالات: بطرس حرب (ماروني، جديد)

- وزير العدل: أشرف ريفي (سني، جديد)

- وزير العمل: سجعان قزي (ماروني، جديد)

- وزير السياحة: ميشال فرعون (كاثوليكي، جديد)

- وزير دولة لشؤون التنمية الإدارية : نبيل دو فريج (لاتين، جديد)

 

تحالف "حزب الله"

- وزير الأشغال العامة والنقل: غازي زعيتر (شيعي، جديد)

- وزير الدولة للشؤون المالية: علي حسن خليل (شيعي، تغيير حقيبة)

- وزير التربية والتعليم العالي: إلياس أبو صعب (أرثوذكسي، جديد)

- وزير الدولة لشؤون مجلس النواب: محمد فنيش (شيعي، تغيير حقيبة)

- وزير الثقافة: روني عريجة (ماروني، جديد)

- وزير الطاقة والمياه: آرتور نظريان (أرمني، جديد)

- وزير الخارجية والمغتربين: جبران باسيل (ماروني، تغيير حقيبة)

- وزير الصناعة: حسين الحاج حسن (شيعي، تغيير حقيبة)

فرانس24 / رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.