تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السودان

الشرطة السودانية تفتح النار على متظاهرين في مخيم للنازحين بإقليم دارفور

أرشيف
2 دقائق

فتحت الشرطة السودانية النار على متظاهرين من النازحين في إقليم دارفور. وصرحت مسؤولة في الاتحاد الأفريقي أن شخصين أصيبا بجروح، مستندة على "تقارير أولية". وكان النازحون يحتجون على مؤتمر نظمته هيئة دارفور الإقليمية.

إعلان

فتحت الشرطة السودانية النار على متظاهرين من مخيم للنازحين في إقليم دارفور المضطرب الاثنين ما أدى إلى إصابة عدد غير محدد، بحسب عناصر قوة حفظ السلام.

وصرحت مسؤولة الإعلام في قوة الاتحاد الأفريقي للسلام في دارفور لوكالة الأنباء الفرنسية أن "تقارير أولية غير مؤكدة حصلت عليها قوة حفظ السلام أفادت أن شخصين أصيبا بجروح، إلا إننا غير متأكدين من ذلك بعد".

ويعيش في مخيم الحميدية، الذي وقع فيه الحادث، نازحون من بين نحو مليوني شخص تقول الأمم المتحدة إنهم نازحون في دارفور بسبب الحرب المستمرة منذ 11 عاما بين الحكومة والمتمردين، والقتال بين القبائل العربية الذي تصاعدت وتيرته في العام الماضي.

وكان النازحون يحتجون على مؤتمر نظمته هيئة دارفور الإقليمية شاركت فيه مختلف الجماعات لإنهاء النزاعات بين القبائل ونشر السلام في المنطقة. والهيئة هي جهاز حكومي يعمل في جميع أنحاء دارفور تم تأسيسها لتنفيذ اتفاق سلام محدود في المنطقة. ولم توقع جماعات متمردة كبيرة على الاتفاق.

فرانس 24/ أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.