تخطي إلى المحتوى الرئيسي

توقيف مشتبه به بمجزرة "شيفالين" التي ذهبت ضحيتها عائلة الحلي العراقية الأصل

أ ف ب/ أرشيف

أعلن المدعي العام في مدينة أنسي الفرنسية توقيف رجل في 48 من العمر في إطار التحقيق بمجزرة "شيفالين" التي ذهب ضحيتها في سبتمبر/أيلول 2012 أربعة أشخاص.

إعلان

تم توقيف شخص في 48 من العمر يعيش في منطقة "هوت سافوا" في إطار التحقيق بجريمة "شيفالين" التي أوقعت 4 قتلى في العام 2012. حسب تصريح لمدعي عام مدينة "أنسي". وأضاف المدعي العام أيريك مايو "أن هذا التوقيف جاء نتيجة شهادات جمعت بعد نشر صورة تقريبية لراكب دراجة شوهد في مسرح الجريمة".

وكانت عائلة سعد الحلي، البريطانية والعراقية الأصل، تقضي أيام عطلة في مخيم صيفي بغابة بلدة "شيفالين" السياحية القريبة من مدينة أنسي المجاورة لسويسرا، حين تعرضت إلى القتل من قبل مجهول مسلح بمسدس أوتوماتيكي حسب رواية الشرطة الفرنسية التي أكدت يومها أنها عثرت على فرد آخر من العائلة، وهو طفلة في الرابعة من العمر، اختبأت لمدة 8 ساعات تحت جثة والدتها الملطخة بالدماء من دون أن ينتبه أحد إلى وجودها.

فرانس24

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.