تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اللجنة القطرية لحقوق الإنسان تقول إن نسب وفيات الجالية الهندية طبيعية نظرا لكثافة أعدادهم

أ ف ب/ أرشيف

صرح رئيس اللجنة القطرية الوطنية لحقوق الإنسان بأن نسب وفيات الهنود التي كشفت عنها السفارة الهندية في قطر هي نسب طبيعية مقارنة مع أعداد الجالية هناك والتي تصل إلى قرابة نصف مليون شخص. مشيرا إلى وجود "حملة" على بلاده التي ستستضيف كأس العالم لكرة القدم في 2022.

إعلان

قال رئيس اللجنة القطرية الوطنية لحقوق الانسان علي بن صميخ المري إن نسبة وفيات الهنود التي كشفت عنها السفارة الهندية في قطر تبدو طبيعية مقارنة بتعداد الجالية، مشيرا إلى وجود حملة ضد بلاده التي ستستضيف كأس العالم لكرة القدم في 2022.

وشدد المري على وجود "حملة على قطر" معتبرا أن هذه الحملة "لا تخفى على أحد، وهي من بعض الجهات والمنظمات"، مطالبا الجهات التي تكشف عن أعداد الوفيات بأن توضح ظروف هذه الوفيات

وأتى تعليق المري بعد أن أظهرت أرقام كشفت عنها سفارة الهند في قطر أن أكثر من 450 عاملا هنديا توفوا في هذا البلد خلال السنتين الماضيتين.

ar/ptw/2013/09/29/WB_AR_NW_PKG__QATAR_EXPLOITATION_TRVAILLEURS_NW497987-A-01-20130928.mp4

وكانت قطر التي تستضيف كأس العالم لكرة القدم في 2022، تعرضت لانتقادات شديدة بسبب ظروف عمل وإقامة الأجانب العاملين في المشاريع المرتبطة بالمونديال، وأشارت تقارير صحافية إلى تسجيل نسب وفيات مرتفعة بين العمال.

وقال المري الذي يرأس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، وهي لجنة تقدم نفسها على أنها مستقلة وإنما أسست بمرسوم حكومي، "ليس لدينا أرقام دقيقة، ولكن بالنسبة للمعلومات التي نشرت عن موضوع الوفيات في صفوف الجالية الهندية، فإن هذه الجالية هي أكبر جالية في قطر، وعددها أكثر من نصف مليون نسمة، أي ضعف عدد المواطنين القطريين".

وأضاف "إذا ما نظرنا إلى عدد الوفيات لدى القطريين في السنتين الماضيتين، وهم ليس بينهم عمال ووفياتهم طبيعية، نرى أن أرقام الوفيات لدى الجالية الهندية طبيعية. هذا من حيث المبدأ".

لكنه قال إن اللجنة لا تكف عن المطالبة "بأن يكون هناك مزيد من التحسين لظروف العمل للعمالة الوافدة".

واعتبر أن "بالفعل مؤخرا، تم إصدار عدد من المعايير التي ستطبق على المشاريع المرتبطة بالمونديال".

وكانت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وهي اللجنة المنظمة لمونديال 2022 في قطر، أعلنت في وقت سابق هذا الشهر أنه تم تحديد معايير جديدة لحماية العمال الأجانب الذين يشاركون في الأعمال المرتبطة بالمونديال، بما في ذلك معايير لضمان حصول العمال على رواتبهم بشكل منتظم ولضمان إقامتهم في أفضل الظروف.

وكشفت السفارة الهندية في قطر أرقام بطلب من وكالة الأنباء الفرنسية في إطار القانون الهندي حول الحق بالحصول على المعلومات، وأظهرت أن 20 عاملا هنديا كمعدل لقوا حتفهم كل شهر في 2012 و2013.

وسجلت 237 حالة وفاة في 2012 و218 حالة حتى الخامس من كانون الأول/ديسمبر 2013.

ولم تتضح ظروف هذه الوفيات كما أن السفارة لم تكشف عن مضمون المراسلات بينها وبين الحكومة الهندية حول الوفيات في صفوف العمال الهنود.

 

فرانس24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.