تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

جماعة بيت المقدس القريبة من القاعدة تتبنى الهجوم على حافلة السياح في سيناء

أ ف ب

أعلنت جماعة "أنصار بيت المقدس" مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري الذي استهدف حافلة سياح في طابا ما أسفر عن أربعة قتلى منهم ثلاثة سياح من كوريا الجنوبية. وأعلنت الجماعة على مواقع جهادية مسؤوليتها وقالت إن العملية تأتي في إطار التصدي لما أسمته النظام واستهداف مصالحه الاقتصادية.

إعلان

أعلنت "جماعة أنصار بيت المقدس" الإسلامية التي تعتنق أفكار وأساليب القاعدة على منتدى جهادي، تبنيها الهجوم على حافلة السياح قرب منفذ طابا الحدودي مع إسرائيل الذي وقع الأحد في سيناء والذي خلف أربعة قتلى بينهم ثلاثة كوريين جنوبيين.

وقالت الجماعة على المنتدى الجهادي "فقد وفق الله إخوانكم في جماعة أنصار بيت المقدس بتقديم أحد أبطالها للقيام بتفجير الحافلة السياحية المتجهة إلى الكيان الصهيوني"، في إشارة إلى أن الهجوم نفذه انتحاري.

وأضاف البيان أن الهجوم "ضمن غاراتنا في الحرب الاقتصادية على هذا النظام الخائن العميل الذي يستخدم مقدرات المسلمين وأموالهم في قتل الأبرياء وأسر النساء وهدم البيوت ونهب الممتلكات وتجريف الأراضي على الحدود مع العدو الصهيوني"، في إشارة للسلطات المصرية.

وتوعد البيان الحكومة المصرية بالمزيد من الهجمات التي تضر بالاقتصاد قائلا "ونحن بعون الله تعالى بالمرصاد لهذه العصابة الخائنة العميلة وسنستهدف مصالحها الاقتصادية في كل مكان لنشل أيديها عما تفعله بالمسلمين".

وكان مسؤولا مصريا رجح أن يكون انتحاريا وراء الاعتداء على حافلة السياح في طابا الأحد.

 

فرانس24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.