تخطي إلى المحتوى الرئيسي

التونسي المعفى عنه في قضية رسوم للنبي محمد يبقى معتقلا في قضية اختلاس

أرشيف/ أصوات الشبكة

أصدرت الرئاسة التونسية "عفوا خاصا" عن جابر الماجري المسجون بتهمة نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد، لكن الماجري يبقى محتجزا في قضية اختلاس أموال.

إعلان

أصدر الرئيس التونسي المنصف المرزوقي "عفوا خاصا" عن الشاب، جابر الماجري، المسجون منذ العام 2012 بسبب نشره رسوما كاريكاتورية للنبي محمد، وفق ما أعلن الأربعاء المتحدث باسم الرئاسة. لكن أعلن محامي الشاب أن موكله لن يخرج من السجن لأنه ملاحق في قضية اختلاس أموال.

وقال المتحدث باسم الرئاسة عدنان منصر لإذاعة "شمس إف إم" الخاصة إن الرئيس وقع على "العفو لجابر الماجري" في ما يتعلق بالقضية الرئيسية، مضيفا "تفاجأنا بوجود قضية جنائية أخرى"، من دون إعطاء تفاصيل إضافية عن إمكان إطلاق سراحه.

وقال المحامي أحمد مسلمي الخميس "اتصلت بقاضي التحقيق في محكمة المهدية وأكد لي وجود قضية اختلاس أموال عندما كان جابر يعمل لدى الشركة الوطنية للسكك الحديد". وأوضح أنه تم بعد استجوابه إيداع مذكرة احتجاز بحقه في 9 يناير/كانون الثاني.

وأودع الماجري العاطل عن العمل والمتحدر من مدينة المهدية الساحلية السجن في مارس/آذار 2012 لقضاء عقوبة بالسجن سبع سنوات ونصف سنة لنشره على الإنترنت نصوصا ورسوما اعتبرت مسيئة للإسلام.
 

فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.