تخطي إلى المحتوى الرئيسي

روسيا تستدعي سفيرها في كييف "للتشاور" والدول الغربية تقترح مساعدات لأوكرانيا

أ ف ب

أعلنت وزارة الخارجية الروسية مساء الأحد استدعاء سفيرها في كييف "للتشاور"، وذلك غداة إقالة البرلمان الأوكراني الرئيس الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش وبعد ساعات من تعيينه قياديا من المعارضة مواليا للاتحاد الأوروبي رئيسا انتقاليا مكانه.

إعلان

بعد أن حذرت الولايات المتحدة روسيا من إرسال قوات عسكرية إلى أوكرانيا على لسان سوزان رايس مستشارة الأمن القومي الأمريكية يوم الأحد والتي قالت إن روسيا سترتكب "خطأ جسيما" إذا أرسلت قوات عسكرية إلى أوكرانيا وإن انقسام أوكرانيا لن يكون في مصلحة روسيا أو أوروبا أو الولايات المتحدة.

قررت روسيا استدعاء سفيرها في كييف "للتشاور"، كما أعلنت وزارة الخارجية الروسية مساء الأحد، وذلك غداة إقالة البرلمان الأوكراني الرئيس الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش وبعد ساعات من تعيينه قياديا من المعارضة مواليا للاتحاد الأوروبي رئيسا انتقاليا مكانه.

وقالت الوزارة في بيان أنه "بسبب تصعيد الوضع في أوكرانيا وضرورة تحليل الوضع الراهن من جميع جوانبه فإن القرار اتخذ باستدعاء سفير روسيا الاتحادية في أوكرانيا (ميخائيل) زورابوف إلى موسكو".

وتأتي الخطوة الروسية غداة انقلاب المشهد السياسي الأوكراني رأسا على عقب مع عزل نواب البرلمان الرئيس الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش وتعيينهم رئيس البرلمان الكسندر تورتشينوف المقرب من المعارضة يوليا تيموشنكو، رئيسا بالوكالة بغالبية كبيرة.

من جهة ثانية قالت الخارجية الروسية في بيان ثان إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تباحث هاتفيا في الأزمة الأوكرانية مع نظيره الأمريكي جون كيري الأحد.

وأوضح البيان أن لافروف قال لكيري إن المعارضة الأوكرانية لم تنفذ اتفاق 21 شباط/فبراير الذي وقعت عليه مع يانوكوفيتش لحل الأزمة بل إنها "استولت عمليا على السلطة، وهي ترفض تسليم الأسلحة وتواصل الاعتماد على العنف".

وشدد لافروف، بحسب البيان، على ضرورة التنفيذ التام لهذا الاتفاق الذي تم التوقيع عليه برعاية وحضور وزراء خارجية ثلاث دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي هي فرنسا وألمانيا وبولندا.

وذكر لافروف كيري بأن هذا الاتفاق يحمل تواقيع ممثلي عدد من الدول الأوروبية وان الولايات المتحدة نفسها رحبت به رسميا.

بالمقابل وبحسب مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية فإن كيري قال للافروف خلال هذه المكالمة أنه يتعين "على جميع الدول أن تحترم سيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها وحرية خيارها".

كما أكد كيري للافروف، بحسب المصدر نفسه، أن واشنطن "تدعم بالكامل" قرارات البرلمان الأوكراني بتعيين رئيس للبلاد ورئيس للوزراء جديدين.

وازدادت المخاوف على وحدة أوكرانيا مع اختبار القوة الذي ظهر خلال الأشهر الأخيرة بين روسيا من جهة والاتحاد الأوروبي من جهة ثانية اللذين حاولا كل من جهته جر أوكرانيا إلى منطقة نفوذه. وفي هذا الصدد اقترح وزير المالية البريطاني تقديم مساعدة لأوكرانيا
 

بريطانيا مستعدة لتقديم المساعدة لأوكرانيا من خلال صندوق النقد والاتحاد الأوروبي

قال جورج أوزبورن وزير المالية البريطاني اليوم الاثنين إن بريطانيا مستعدة لتقديم دعم لأوكرانيا من خلال برامج لصندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي.
وقال أوزبورن للصحفيين في سنغافورة "إنها في الأيام المبكرة والساعات المبكرة جدا جدا ولكن شعب أوكرانيا أظهر على ما يبدو رغبته في نقل بلدهم للمستقبل وأن تكون لديهم علاقات أقوى مع أوروبا ولا اعتقد أنه يجب أن نرفض ذلك وعلينا احتضان ذلك.
"يجب أن نكون هناك مستعدين لتقديم المساعدة المالية من خلال منظمات مثل صندوق النقد الدولي وبالطبع كثيرا من ذلك سيأخذ شكل قروض وماشابه ذلك ولكن ستكون هناك استثمارات جيدة في اقتصاد أوكرانيا."
وتعهدت القيادة المؤقتة بأوكرانيا الأحد بإعادة البلاد إلى مسار الاندماج مع أوروبا الآن بعد عزل الرئيس فيكتور يانوكوفيتش الذي كانت تدعمه موسكو.
وستسافر كاثرين أشتون مسؤولة العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبي إلى أوكرانيا اليوم الاثنين حيث من المتوقع أن تناقش إجراءات تعزيز الاقتصاد المتعثر.

وزير الخزانة الأمريكي يحث أوكرانيا على بدء مباحثات مع صندوق النقد
 شجع جاك لو وزير الخزانة الأمريكي أوكرانيا على بدء مباحثات مع صندوق النقد الدولي بشأن برنامج مساعدات بأسرع ما يمكن فور تولى حكومة انتقالية السلطة في كييف.
وقال مسؤول بالخزانة الأمريكية أن لو تحدث مع ارسني ياتسينيوك العضو في القيادة المؤقتة بأوكرانيا أثناء عودته لواشنطن من اجتماع مجموعة العشرين في سيدني حيث يوجد دعم كبير لتقديم برنامج من صندوق النقد الدولي.
وأضاف المسؤول ان الولايات المتحدة وأوروبا ودول أخرى في المجتمع الدولي مستعدة لإضافة برنامج من صندوق النقد الدولي لتخفيف اثر الإصلاحات على محدودي الدخل في أوكرانيا.
وتعهدت القيادة المؤقتة بأوكرانيا الأحد بإعادة البلاد إلى مسار الاندماج مع أوروبا الآن بعد عزل الرئيس فيكتور يانوكوفيتش الذي كان تدعمه موسكو.
 

فرانس 24/رويترز/أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.