تخطي إلى المحتوى الرئيسي
باكستان

وزير الداخلية الباكستاني يقترح على طالبان تنظيم مباراة في الكريكت للسلام

أرشيف
3 دقائق

اقترح وزير الداخلية الباكستاني تنظيم مباراة بين السلطة ومتمردي طالبان في لعبة الكريكت لتهدئة الوضع في البلاد. وأضاف الوزير بأن تنظيم مباراة في الكريكت "قد يكون أكثر حسما من المفاوضات". في حين ردت الحركة بأنها "تحتقر هذه اللعبة ولا تحب هذه الرياضة".

إعلان

اقترح وزير الداخلية الباكستاني شاودري نيسار الاثنين حلا غير مألوف للتهدئة في البلاد التي تمزقها هجمات يومية وهو تنظيم مباراة في لعبة الكريكت التي يعشقها الباكستانيون، بين الحكومة ومتمردي طالبان. وصرح الوزير الاثنين "بحسب معلوماتي فإن عناصر طالبان يعشقون الكريكت يمكننا بالتالي تنظيم مباراة معهم، قد تكون أكثر حسما" من المفاوضات. وتابع أن الكريكت "رياضة تنشر السلام والوئام

وليست رياضة الكريكت غريبة عن السياسة في باكستان. فرئيس الوزراء نواز شريف نفسه شغوف بها وشارك في إحدى بطولات باكستان في كانون الأول/ديسمبر 1973.

وكان عمران خان أحد أبرز شخصيات المعارضة والمؤيد للحوار مع المتمردين وهو بطل سابق في الكريكت قاد المنتخب الوطني للفوز بكأس العالم عام 1992. قد اقترح الاثنين على المتمردين التزام وقف لإطلاق النار، عوضا عن دعوتهم إلى مواجهة في الكريكت.

وأكدت حركة طالبان أنها تحتقر لعبة الكريكت التي يعيرها الشعب الباكستاني اهتماما كبيرا.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال المتحدث باسم طالبان شهيد الله شهيد إن "الحكومة تريد أن تحرف شباننا عن الجهاد والشريعة الإسلامية عبر الكريكت. نحن فعلا ضد الكريكت، ولا نحب هذه الرياضة

وكان رئيس الوزراء نواز الشريف أعاد في أواخر كانون الثاني/يناير إطلاق عملية السلام مع متمردي حركة طالبان في باكستان وهي تجمع فصائل إسلامية مسلحة. لكن المفاوضات معلقة منذ إعدام المتمردين 23 عنصرا في ميليشيات مؤازرة للجيش في الأسبوع الفائت.

وعلى الأثر، قام الطيران الباكستاني بقصف مواقع المتمردين ما أدى إلى مقتل 38 عنصرا مفترضا في طالبان يوم الأحد، في مواجهات تبعد احتمال وقف إطلاق النار على المدى القصير واتفاق سلام على المدى المتوسط بحسب المحللين.

 

فرانس24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.