تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البرلمان الأوكراني يطلب عقد جلسة لمجلس الأمن ويناشد واشنطن ولندن ضمان وحدة البلاد

كييف بوست

في جلسة عقدها اليوم الجمعة، طالب البرلمان الأوكراني مجلس الأمن بعقد جلسة لمناقشة تطورات الأوضاع في البلاد وناشد كلا من الولايات المتحدة وبريطانيا "تأكيد" الالتزام بضمان سيادة أوكرانيا على أراضيها. كما طلب من روسيا رفض دعم النزعة الانفصالية في أوكرانيا بكافة أشكالها.

إعلان

صوت البرلمان الأوكراني الجمعة على قرار يدعو الولايات المتحدة وبريطانيا إلى ضمان سيادة أوكرانيا بعدما سيطر مسلحون ليل الخميس الجمعة على مطارين في القرم. ويطلب القرار من الدول الضامنة "تأكيد التزاماتها" حيال أوكرانيا وبدء "مشاورات فورية (معها) من أجل خفض التوتر".

مطالبا في الوقت نفسه مجلس الأمن الدولي عقد جلسة لمناقشة الأزمة التي تمر بها البلاد ولبحث مشاكل أوكرانيا على ضوء تفاهم عام 1994 الذي وافقت فيه القوى الكبرى على ضمان وحدة أراضي البلاد.وضمنت الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا استقلال أوكرانيا في اتفاقية بودابست الموقعة عام 1994 لقاء تخليها عن الأسلحة النووية بعد سقوط الاتحاد السوفيتي التي كانت جزءا منه 

ودعي مجلس الأمن القومي والدفاع للانعقاد في الساعة 9,00 (توقيت غرينيتش) لبحث الوضع في القرم، على ما أعلن الرئيس الانتقالي أولكسندر تورتشينوف في البرلمان مؤكدا أن المسلحين الذين احتلوا منذ الخميس مقري الحكومة والبرلمان في سيمفروبل بالقرم "إرهابيون مسلحون يعملون تحت العلم الروسي".

كما حث البرلمان الأوكراني موسكو على وقف أي تحركات من شأنها تقويض سلامة أراضي البلاد خاصة بعد سيطرة مسلحين على مطارين في القرم. وتبنى البرلمان مناشدة لروسيا "لوقف التحركات التي تظهر مؤشرات على تقويض السيادة الوطنية وسلامة الأراضي ... (و) رفض دعم النزعة الانفصالية في أوكرانيا بأي شكل من الأشكال".

 

فرانس24/أ ف ب/رويترز

 

 

 

 

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.