تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أوكرانيا

بوتين يرد على أوباما: روسيا تتصرف في أوكرانيا "بما يتفق تماما والقانون الدولي"

أ ف ب / أرشيف
3 دقائق

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة في بيان على أن روسيا تتصرف في أوكرانيا "بما يتفق تماما والقانون الدولي"، مضيفا أن سلطات كييف الجديدة فرضت "قرارات غير شرعية على مناطق شرق أوكرانيا وجنوبها الشرقي والقرم".

إعلان

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في بيان صباح اليوم الجمعة إن سلطات كييف الجديدة التي وصلت إلى الحكم "في انقلاب غير دستوري" فرضت "قرارات غير شرعية على الإطلاق على مناطق شرق أوكرانيا وجنوبها الشرقي والقرم". وأكد أن روسيا "لا تستطيع أن تتجاهل طلبات المساعدة في هذا الشأن وهي تتصرف على هذا الأساس بما يتفق تماما والقانون الدولي."

وصرح بوتين بأنه لا تزال توجد اختلافات بين روسيا والولايات المتحدة في تقييمهما للأزمة في أوكرانيا وذلك بعد أن تحدث هاتفيا مع نظيره الأمريكي.

وقد أجرى أوباما وبوتين محادثات بعد ظهر الخميس بعد ساعات على إعلان واشنطن عن قيود على منح تأشيرات الدخول إلى أراضيها وعن أمكان فرض عقوبات ردا على تحركات موسكو في أوكرانيا.

وقال البيت الأبيض بعد محادثات هاتفية لمدة ساعة بين الزعيمين إن "الرئيس أوباما شدد على أن روسيا تنتهك سيادة ووحدة أراضي أوكرانيا ما حتم علينا اتخاذ إجراءات انتقامية بالتنسيق مع شركائنا الأوروبيين".

من جهته، أعلن الكرملين أن الرئيس فلاديمير بوتين أبلغ الجمعة باراك أوباما أن العلاقات بين بلديهما لا يجوز أن تتأثر بالخلافات حول أوكرانيا.

وقال الكرملين في بيان أن "الرئيس الروسي ذكر بأهمية العلاقات الأمريكية الروسية لتأمين الاستقرار والأمن في العالم. لا يجوز التضحية بهذه العلاقات بسبب مشاكل دولية معزولة حتى وإن كانت مهمة".

وكان البيت الأبيض أفاد الخميس في بيان أن الرئيس باراك أوباما وقع مرسوما يسمح بتجميد أصول أفراد أو كيانات "تقوض أنشطتها العملية الديمقراطية والمؤسسات في أوكرانيا" و"تهدد السلام والأمن والإستقرار".

وتشكل هذه الإجراءات خطوة إضافية من جانب واشنطن لتصعيد الضغط على موسكو التي تتهمها الولايات المتحدة بانتهاك القوانين الدولية والاتفاق العسكري الموقع عام 1997 مع أوكرانيا.

 

فرانس24 / أ ف ب / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.