تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البرلمان الليبي يحجب الثقة عن زيدان ويعين وزير الدفاع رئيسا موقتا للوزراء

أرشيف

صوت المؤتمر الوطني الليبي العام (البرلمان)، على سحب الثقة من علي زيدن وتعيين وزير الدفاع قائما بأعمال رئيس الوزراء.

إعلان

صوت المؤتمر الوطني العام في ليبيا (البرلمان) اليوم الثلاثاء على حجب الثقة عن رئيس الوزراء علي زيدان وتعيين وزير الدفاع عبد الله الثني رئيسا موقتا للوزراء، بحسب نواب. وصرح النائب سليمان الزعبي لوكالة فرانس برس أن المؤتمر "صوت بسحب الثقة من رئيس الوزراء بـ124 صوتا".

وجاء هذا على خلفية هروب ناقلة نفط ترفع العلم الكوري الشمالي كانت قد اعترضتها مساء الاثنين قوات حكومية وثوار، وهي تنقل شحنة "غير شرعية" تم شراؤها من منشقين عن الحكومة يسعون لحكم ذاتي في شرق ليبيا.

وقال النائب في البرلمان محمد عماري زايد إن "المؤتمر أقال حكومة علي زيدان ب124 صوتا من أصل 200 وهو النصاب الدستوري الذي تتطلبه العملية".

وأضاف إن "المؤتمر صوت لتكليف وزير الدفاع في الحكومة المقالة عبد الله الثني بتصريف أعمال الحكومة لمدة أسبوعين حتى يتم اختيار رئيس جديد للحكومة خلال هذه المدة".

وتابع أن " 145 عضوا حضروا الجلسة المسائية للمؤتمر الوطني العام".

وتم انتقاد حكومة علي زيدان بانتظام لفشلها في استعادة الأمن في البلاد، بعد أكثر من عامين على سقوط معمر القذافي .

وانتقدت أيضا لعدم حل أزمة النفط المستمرة منذ أشهر، في أعقاب إغلاق الموانئ النفطية الرئيسية في شرق البلاد من قبل محتجين يطالبون بحكم ذاتي في إقليم برقة.

وازدادت هذه الانتقادات السبت بعد أن أقدم هؤلاء المحتجون على استجلاب ناقلة للنفط تحمل علم كوريا الجنوبية وإعلانهم بيع النفط الخام خارج إطار الدولة الرسمي.

وقد حاول مناوئو زيدان داخل البرلمان عدة مرات إسقاطه لكنهم لم يكونوا قادرين على الحصول على نصاب ال 124 صوتا المطلوب من أصل 194 عضوا ممن تبقى من المؤتمر الوطني العام الذي ينبغي أن يتكون من 200.

وعلي زيدان مستقل قريب من الليبراليين، رفض الاستقالة وكان يتهم على الدوام الإسلاميين بالسعي لإقالته من الحكومة للاستيلاء على السلطة في ليبيا . 

فراس 24/أ ف ب

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.