تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأراضي الفلسطينية

أنباء غير مؤكدة عن استقالة سلام فياض من رئاسة الوزراء

أ ف ب / أرشيف
2 دَقيقةً

قالت وكالة رويترز نقلا عن "مصدرين" إن رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض قدم استقالته الأربعاء بسبب خلاف داخلي ووسط انتقادات استهدفته في الفترة الأخيرة. وترددت أنباء بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يتجه لإقالته. في حين أكد مسؤول فلسطيني لوكالة فرانس برس أن فياض يعتزم تقديم استقالته الخميس.

إعلان

 قال مصدران لرويترز إن رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض قدم استقالته  الاربعاء بعد خلاف مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس حول سياسة الحكومة.
ومن المقرر أن يعود عباس إلى الضفة الغربية المحتلة من الأردن الخميس. ولم يتضح على الفور ما إذا كان الرئيس سيقبل استقالة فياض وهو خبير اقتصادي تلقى تعليمه العالي في الولايات المتحدة.
ورفضت متحدثة بمكتب رئيس الوزراء الفلسطيني التعقيب على التقارير التي جاءت بعد شائعات بأن عباس يريد إقالة فياض على خلفية تقارير عن خلاف سياسي داخلي.

 

من جهة أخرى أكد مسؤول فلسطيني لوكالة الأنباء الفرنسية فرانس برس
أن سلام فياض يعتزم تقديم استقالته الخميس للرئيس محمود عباس على خلفية خلاف بينهما حول استقالة وزير المالية نبيل قسيس..

وقال المسؤول لوكالة فرانس برس ان فياض "جهز رسالة استقالته تمهيدا لتقديمها اليوم (الخميس) للرئيس عباس" لدى عودة هذا الاخير من قطر حيث شارك في اجتماعات لجنة المتابعة العربية.

والسبب الرئيسي للخلاف يعود الى قبول رئيس الحكومة استقالة وزير المالية مطلع اذار/مارس رغم ان عباس رفض استقالة قسيس وطلب منه الاستمرار في عمله وهو ما عارضه فياض، الامر الذي اعتبر تحديا لقرارات الرئيس الفلسطيني.

واوضح المسؤول ان "الرئيس الفلسطيني ما زال مصمما ان يعود وزير المالية المستقيل نبيل قسيس الى منصبه الا ان فياض من جانبه مصمم على قبول الاستقالة وهو ما فجر ازمة استقالة فياض".

ويشغل فياض منصب رئيس الحكومة منذ عام 2007 وذلك عقب سيطرة حركة حماس بالقوة على السلطة في قطاع غزة واقالة عباس لرئيس الحكومة الفلسطينية اسماعيل هنية.

ويتعرض فياض لانتقادات متكررة من حركة فتح والنقابات وخاصة نقابة الموظفين على خلفية الأزمة المالية الحادة التي تواجهها حكومته وانتقادات لاداء الحكومة.

فرانس 24 / وكالات

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.