تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة الأمريكية

أوباما يتعهد برفع السرية عن تقرير حول "تقنيات" اعتمدتها "سي آي إيه" للاستجواب

أرشيف
2 دقائق

تعهد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن يلتزم برفع السرية عن تقرير حول تقنيات الاستجواب السابقة التي اعتمدتها وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية. وتواجه "السي آي إيه" فضيحة سياسية في الولايات المتحدة بعد اتهامها بانتهاك الدستور جراء تفتيشها أجهزة كمبيوتر يستخدمها محققون برلمانيون في هذه القضية.

إعلان

التزم الرئيس باراك أوباما الأربعاء برفع السرية عن تقرير حول تقنيات الاستجواب السابقة التي كانت تعتمدها وكالة الاستخبارات المركزية (السي آي ايه)، المتهمة بتفتيش أجهزة كمبيوتر يستخدمها محققون برلمانيون يعملون حول هذا الملف.

وصرح أوباما للصحافيين "ألتزم بالكامل رفع السرية عن هذا التقرير ما أن ينجز. في الواقع، أشجع (المحققين) على التقدم وإنجاز التقرير وإرساله إلينا".

وأضاف "سنرفع السرية عن (مضمون التقرير) ليتمكن الأمريكيون من فهم ما حصل في الماضي، على أن يساعدنا ذلك في المضي قدما".

وتواجه "السي آي ايه" منذ الثلاثاء فضيحة سياسية في الولايات المتحدة بعد اتهامها بانتهاك الدستور عبر تفتيش أجهزة كمبيوتر يستخدمها محققون برلمانيون في هذه القضية.

وأثارت هذه الاتهامات جدلا علنيا نادرا بين وكالة الاستخبارات والكونغرس. ونفى مدير الوكالة جون برينان السعي إلى إعاقة هذا التحقيق الذي تجريه لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ ولكن من دون أن يعلق تفصيلا على الوقائع.

واعتبر أوباما الأربعاء أن برينان، وهو أحد مستشاريه السابقين في البيت الأبيض، أثار هذه القضية لدى "السلطات المعنية"، مضيفا "ليس ملائما بالنسبة إلي أو بالنسبة إلى البيت الأبيض أن أتدخل في هذه المرحلة".

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.