تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم - سوريا

رونالدو وميسي ينشطان على مواقع التواصل الاجتماعي لدعم أطفال سوريا

أ ف ب
3 دقائق

أعرب كل من البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد والأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة، وهما أفضل لاعبين في العالم، عن دعمهما لأطفال سوريا من خلال نشرهما رسالة على مواقع التواصل الاجتماعي. وقال رونالدو: "أقف إلى جانب أطفال سوريا والذين يستحقون غدا أفضل".

إعلان

أعرب نجما كرة القدم العالمية، البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد والأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة، في رسالتين منفصلتين نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عن دعمها لأطفال سوريا، والذين راح نحو 11 ألف منهم ضحية الحرب الدائرة بين نظام الرئيس بشار الأسد ومعارضيه. وعلى "تويتر" نشر رونالدو رسالة فيها صورة طفل سوري يرتدي قميص صاحب الكرة الذهبية مع ريال مدريد يحمل رقم 7، وكتب معلقا: "أحمد لاجئ سوري، ويحلم أن يصبح لاعب كرة قدم.. وأنا أقف إلى جانبه وإلى جانب كل أطفال سوريا والذين يستحقون غدا أفضل".

ويقدر عدد المعجبين بمهاجم النادي الملكي على "تويتر" بالملايين، وهو أغنى لاعب كرة قدم في العالم بثروة قدرها 148 مليون يورو. وقد ضم رونالدو صوته إلى صوت منظمة إغاثة الأطفال البريطانية "سيف تشلدرن" والتي نشرت شريط على الإنترنت حول معاناة الأطفال السوريين من الحرب.

من جانبه، قرر ليونيل ميسي منح مبلغ 100 ألف يورو لمساعدة الأطفال السوريين المشردين في مخيمات اللاجئين في لبنان والأردن. وكتب مهاجم برشلونة رسالة دعم على "فيس بوك" تتضمن رابطا نحو موقع منظمة "تشانج.أورغ"، قائلا فيها: "لا تترك أطفال سوريا يضيعون سنة أخرى في العنف والمعاناة، ولا تتردد في توقيع العريضة الموجهة لقادة العالم من أجل وضع حد للعنف ضد أطفال سوريا وإنهاء الحظر على المساعدة الإنسانية والهجمات ضد عمال الإغاثة الدوليين..."

فرانس 24

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.