تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس الأمريكي يدعو محمود عباس "للمجازفة" من أجل السلام

أ ف ب

حث الرئيس الأمريكي باراك أوباما نظيره الفلسطيني محمود عباس على اتخاذ خطوات وقرارات من شأنها أن تعزز فرص التوصل لاتفاق سلام مع الإسرائيليين. واعتبر أوباما أن الوصول لمثل هذا الاتفاق صعب ويتطلب القيام بمجازفات.

إعلان

دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما الاثنين الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى اتخاذ قرارات صعبة والإقدام على "مجازفات" من اجل السلام، وذلك أثناء لقائهما في البيت الأبيض.

وبعد أسبوعين على دعوته رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى اتخاذ قرارات "صعبة"، قال الرئيس الأمريكي أنه "آن الأوان لكي يقتنص قادة الطرفين (...) الفرصة" الحالية للتوصل إلى السلام.

وقال أوباما أمام الصحافيين في المكتب البيضاوي في البيت الأبيض "إنه أمر صعب جدا وشائك جدا، يجب اتخاذ قرارات صعبة والقيام بمجازفات إذا أردنا إحراز تقدم".

وأضاف الرئيس الأمريكي إن "مثل هذا الهدف من الصعب بلوغه بالتأكيد، ولهذا السبب استغرق الأمر عقودا قبل أن نصل إلى ما نحن عليه" اليوم.

وأشاد بعباس باعتباره مسؤولا "نبذ على الدوام العنف وسعى باستمرار إلى حل دبلوماسي وسلمي يتيح الوصول إلى دولتين تعيشان جنبا إلى جنب بسلام وامن".

من جهته، قال محمود عباس إن إفراج إسرائيل عن الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين المقرر في 29 آذار/ مارس الحالي سيظهر مدى جدية رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بشان تمديد محادثات السلام.

فرانس24 / أ ف ب
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.