تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جمال بلماضي يتحدث عن مقابلة ودية بين قطر والجزائر بعد كأس العالم 2014

أ ف ب

قال مدرب المنتخب القطري الجديد لكرة القدم الجزائري جمال بلماضي إن المسؤولين القطريين قبلوا مبدئيا تنظيم مقابلة ودية بين المنتخب القطري والجزائري بعد كأس العالم بالبرازيل 2014. وأضاف أن تحديات كثيرة تنتظره مع منتخبه الجديد، أبرزها تجهيزه لخوض تصفيات كأس العالم 2018.

إعلان

بعد تعيينه مباشرة مدربا وطنيا للمنتخب القطري لكرة القدم، أكد اللاعب الجزائري السابق في فريق مرسيليا ومدرب فريق لخوية القطري جمال بلماضي الاثنين 17 مارس/آذار أن حلمه هو تنظيم مقابلة ودية بين المنتخب الجزائري والقطري بالجزائر العاصمة.

وأضاف في مقابلة أجراها مع جريدة "الهداف" الجزائرية والمتخصصة في الشؤون الرياضية، أنه طرح هذه الفكرة على مسؤولي الفيدرالية القطرية لكرة القدم وقبلوها، مؤكدا أن هذه المباراة سيتم تنظيمها بعد نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي ستجري في البرازيل في يونيو/حزيران المقبل والتي تشارك فيها الجزائر كممثل وحيد للعرب.

المنتخب القطري قادر على لعب أدوار رئيسية

وأضاف بلماضي أنه يدرك جيدا الصعوبات التي تواجهه في هذه المهمة، لكنه يتطلع إلى تحقيق بعض الأهداف، من بينها التأهل إلى نهائيات كأس الخليج التي ستجري في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2014 في المملكة السعودية ثم المشاركة في كأس آسيا التي ستقام بأستراليا في يناير/كانون الثاني 2015، إضافة إلى تجهيز المنتخب القطري لخوض منافسات كأس العالم لعام 2018.

وكشف اللاعب الجزائري السابق أنه لم يكن في البداية متحمسا لتقبل هذا المنصب بسبب صعوبة المهمة والتحديات التي تفرضها. لكن في النهاية غير رأيه، معتبرا أن العمل والمثابرة هما من أبرز مفاتيح النجاح. وأضاف أن الوجه المشرف الذي ظهر به المنتخب القطري خلال تصفيات مونديال البرازيل 2014 دليل بأن المنتخب القطري قادر على لعب أدوار رئيسية خلال هذه التصفيات.

" أنا أعي حجم المسؤولية التي تنتظرني"

وأضاف بلماضي أنه تلقى عرض القطريين منذ شهرين، لكنه كان يحتاج إلى مدة طويلة للتفكير فيه قبل قبوله.

وقال في هذا الشأن:" لقد فكرت كثيرا عندما تلقيت العرض ولم أكن متحمسا كثيرا لقبوله في البداية. لكن أمام إصرار القطريين، قبلت العرض احتراما لنزاهتهم وكونهم رفضوا مدربين معروفين على المستوى العالمي لتدريب منتخبهم. منهيا قوله:" أنا أعي حجم المسؤولية التي تنتظرني. لقد لعبت مع منتخب بلادي كقائد وهذا مكنني من معرفة معنى تمثيل بلده في منافسات دولية".

طاهر هاني

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.