تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافة

مولود فرعون: ذاكرة الوجدان الأمازيغي الجزائري

مولود فرعون الذي عايش حقبة سوداء من تاريخ الجزائر كان من الأقلية المحظوظة من أبناء جيله التي تلقت الدراسة. بأرجل حافية وبطن خاوية وعلى دروب وعرة تردد "ابن الفقير" على المدرسة التي مكنته بعد سنوات من الحصول على شهادة من معهد تكوين المعلمين بالجزائر العاصمة. إنها صور للجزائر في بداية القرن العشرين، عندما كانت تحت الاستعمار الفرنسي. صور وصفها بدقة مولود فرعون في رواياته المختلفة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.