تخطي إلى المحتوى الرئيسي
القرم

التتار المسلمون في القرم يدعون إلى حل الميليشيات الموالية لروسيا

أ ف ب
4 دقائق

دعا المجلس التمثيلي لتتار القرم الجمعة السلطات الجديدة في هذه المنطقة التي ضمتها روسيا، إلى العمل على نزع سلاح الميليشيات الموالية لروسيا وتمكين الشرطة مجددا من القيام بعملها. وقال المجلس إن التتار المسلمين، الذين يمثلون أقلية في شبه الجزيرة، تعرضوا إلى التهديدات بالعنف في وسائل النقل والمحلات التجارية والمدارس و غيرها من الأماكن العامة.

إعلان

طالب المجلس التمثيلي لتتار القرم الجمعة السلطات الجديدة في هذه المنطقة التي تم ضمها لروسيا، إلى العمل على نزع سلاح الميليشيات الموالية لروسيا وتمكين الشرطة مجددا من القيام بعملها.

وأصدر هذا المجلس "نداء لحماية حقوق الإنسان والحريات" أقره الخميس ونشر الجمعة على موقع المجلس على الإنترنت.

وأشار إلى تعرض التتار من المسلمين والذين يمثلون ما بين 12 و15% من سكان القرم إلى العديد من التهديدات.
ويدعو المجلس السلطات الجديدة إلى "حل كل التشكيلات التي تسلمت مهمات الشرطة وعمل أجهزة حفظ النظام بشكل غير شرعي".

وكان ممثلو التتار دعوا إلى مقاطعة الاستفتاء الذي جرى الاثنين الماضي وصوتت بموجبه غالبية ساحقة من سكان شبه جزيرة القرم إلى جانب ضم المنطقة إلى روسيا. وكان عدد التتار الذين شاركوا في الاستفتاء قليلا جدا.

وأضاف إعلان المجلس التمثيلي للتتار الذي وقعه رئيسه رفعت تشوباروف "أمام الوضع البالغ التعقيد اليوم فإن هدفنا الأساسي هو الحفاظ على السلام في أرض القرم وضمان الأمن والعيش الكريم لجميع السكان والتعاون بين جميع مكونات مجتمع القرم المتعدد".

وخلص الإعلان إلى القول "إن التهديدات المباشرة باللجوء إلى العنف ضد تتار القرم في وسائل النقل والمحلات التجارية والمدارس والأماكن العامة الأخرى، باتت تتكرر كثيرا". ودعا السكان التتار إلى الإبلاغ عن أي حادث يتعرضون له.
 

فرانس24/أ ف ب

الصور: مهدي شبيل / فرانس 24

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.