تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أوكرانيا

استقالة وزير الدفاع الأوكراني والنواب محبطون من طريقة إدارة أزمة القرم

أ ف ب
3 دقائق

قدم وزير الدفاع الأوكراني إيغور تنيوخ استقالته للبرلمان. وعين ميخائيلو كوفال مكانه. وعبر النواب الأوكرانيون في جلسة اليوم الثلاثاء عن إحباطهم من طريقة إدارة أزمة القرم من قبل القادة الانتقاليين لكييف.

إعلان

قدم وزير الدفاع الأوكراني إيغور تنيوخ استقالته للبرلمان الذي رفضها في بادئ الأمر جراء عدم حضور غالبية مؤيدة لها، وعاد وصوت عليها ما مجموعه 228 نائبا في المجلس من أصل 450 خلال جلسة صاخبة.

وقال تنيوخ أمام البرلمان "يبدو أن الإجراءات المتبعة من قبل وزير الدفاع بالوكالة في شبه جزيرة القرم لا تعجب البعض. لست متمسكا بهذا المنصب، وليس لدي أي نية لفعل ذلك".

وعين البرلمان ميخائيلو كوفال وزيرا جديدا للدفاع بموافقة 251 نائبا، وهو ضابط كبير كان متمركزا في القرم واعتقل لفترة وجيزة في مطلع آذار/مارس من قبل قوات موالية للروس.

وسمحت الجلسة البرلمانية الثلاثاء للنواب بالتعبير عن إحباطهم من طريقة إدارة القادة الانتقاليين للأزمة، وهم الذين وصلوا إلى السلطة بعد احتجاجات دامت ثلاثة أشهر.

وقال النائب إيغور بالستيا "أعطينا القرم إلى روسيا بسبب عدم مهنيتنا وعدم اتخاذنا للقرارات".

وجاءت خطوة تنيوخ بعد ساعات من استقالة ممثل الرئيس الأوكراني الانتقالي في القرم سيرغي كونيستين. وقدم الأخير استقالته اعتراضا على تقاعس السلطات في كييف إزاء ضم شبه الجزيرة إلى روسيا.

وقال كونيستين، النائب عن حزب "اودار" بقيادة الملاكم السابق فيتالي كليتشكو، "أشعر بالعار لهذه المسألة برمتها".

وتابع أن "قرار سحب قواتنا من القرم لم يوقع سوى اليوم (الاثنين). ولكن غدا لن يكون هناك أي أحد نسحبه من هناك! يتعرض جنودنا يوميا للاعتقال، فيما نحن نكتفي بعقد الاجتماعات والحوارات".

 

فرانس 24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.