تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القمة العربية تدين "مجازر" النظام السوري وترفض الاعتراف بيهودية إسرائيل

أ ف ب

دانت القمة العربية التي اختتمت أعمالها بالكويت "مجازر" النظام السوري، معربة عن دعمها الائتلاف الوطني كـ "ممثل شرعي" للشعب السوري. وأكد القادة العرب "الرفض القاطع والمطلق للاعتراف" بيهودية إسرائيل.

إعلان

دان "إعلان الكويت" الذي أصدره الأربعاء القادة العرب في الجلسة الختامية لقمتهم "مجازر" النظام السوري المرتكبة بحق المدنيين، وأكد دعم الائتلاف الوطني السوري لقوى المعارضة كـ "ممثل شرعي" للشعب السوري. كما أكد "إعلان الكويت" الرفض "المطلق" للاعتراف بيهودية إسرائيل.

وجدد القادة العرب الدعوة إلى "حل سياسي" للأزمة السورية يرتكز على بيان مؤتمر "جنيف 1". وجاء في البيان الختامي أن القادة العرب يدينون "المجازر وجرائم القتل التي يرتكبها النظام (السوري) ضد الشعب الأعزل".

وفي ما يتعلق بالنزاع الفلسطيني-الإسرائيلي، ضمن المشاركون "إعلان الكويت" قرارا يرفض مبدأ يهودية الدولة العبرية الذي تبنته الولايات المتحدة في خطوة منها للتوصل إلى حل سلمي لهذا الصراع. وأكد البيان الختامي الذي صادق عليه وزراء خارجية الدول المشاركة بقوة "الرفض القاطع والمطلق للاعتراف بإسرائيل دولة يهودية"، وهو مبدأ تشترطه إسرائيل ويهدد بإفشال الجهود الأمريكية لإيجاد حل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي

وافتتحت القمة السنوية صباح الثلاثاء في الكويت بحضور 13 رئيس دولة وبغياب العديد من القادة أبرزهم العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز والرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة والعاهل المغربي محمد السادس ورئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وعقدت هذه القمة العربية الـ 25 وسط خلافات عديدة وحادة بين الدول المشاركة، على رأسها الأزمة السورية والوضع في مصر، إضافة إلى التوتر الذي نشب مؤخرا بين دول الخليج نفسها، لاسيما بين السعودية والإمارات والبحرين من جهة ودولة قطر من جهة أخرى. لكن مشاركين في القمة أكدوا أن هذه الخلافات لن تطرح على جدول أعمال قمة الكويت وذلك بهدف تجنب الملفات المتفجرة وعدم عرقلة أعمال القمة. وجدير بالذكر أن مقعد سوريا بقي شاغرا بسبب عدم تمكن المجتمعين من الاتفاق على تسليمه إلى ممثلي المعارضة.
 

فرانس24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن