تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الإمارات

كأس دبي للخيول: سباقات عالمية بارزة تبلغ قيمة جوائزها 25,27 مليون دولار

أرشيف
4 دقائق

تتجه الأنظار السبت إلى حدث استثنائي في رياضة الخيول يتمثل بالنسخة 19 من كأس دبي العالمية على مضمار ميدان، أغلى أمسية للسباقات في العالم. وتبدو الإمارات الأوفر حظا بالفوز لغياب الخيول الأمريكية عن هذه النسخة. وتبلغ قيمة جوائز الكأس 25,27 مليون دولار.

إعلان

تنظم السبت في مدينة دبي الإماراتية النسخة التاسعة عشرة من كأس دبي العالمية للخيول على مضمار ميدان والتي تبلغ قيمة مجموع جوائزها 25,27 مليون دولار، منها عشرة ملايين للشوط الرئيس وتعد الأغلى في العالم.

وبإمكان الإمارات التي يشارك منها سبعة خيول من أصل 16 في الشوط الرئيس الابتعاد مجددا في عدد الانتصارات لغياب الخيول الأمريكية عن هذه النسخة، على أن تنحصر منافساتها مع خيول السعودية وقطر واليابان وفرنسا وهونغ كونغ.

وهناك سباقات أخرى غير السباق الرئيس الذي يقام على أرض اصطناعية "تابيتا " وهي سباق سوق دبي الحرة (1800 م على المضمار العشبي 5 ملايين دولار) ودبي شيماء كلاسيك (2410 م عشبي، 5 ملايين دولار) ودبي غولدن شاهين (1200 م رملي، مليونا دولار) ودربي الإمارات (1900 م رملي، مليونا دولار) ، والقوز للسرعة (1000 م عشبي، مليون دولار) وغودلفين مايل (1600 م رملي، مليون دولار) ودبي كحلية كلاسيك (2000 م رملي، 250 ألف دولار).

وتعتبر سباقات كأس دبي العالمية من أهم سباقات الخيول في العالم من حيث الجوائز المالية ونوعية الخيول التي تشارك فيها من مختلف القارات، على غرار مهرجان رويال أسكوت الملكي البريطاني وسباقات البريدرز كاب الأمريكية الشهيرة وقوس النصر الفرنسي (الارك).

وتقام السباقات على مضمار ميدان منذ عام 2010 والذي يحتوى على مدرجات تتسع لنحو 60 ألف متفرج، فضلا عن فندق من فئة خمس نجوم داخل المضمار، ومتحف للخيول والأمور المتعلقة بها وقاعات للمعارض وغيرها من التسهيلات، وقبل ذلك كانت تقام على مضمار ند الشبا.

وانطلقت كأس دبي العالمية للخيول عام 1996، وأحرزت الفرس الأمريكية سيغار اللقب الأول الذي ذهب عام 97 إلى الحصان سينجسبيل (الامارات)، و98 إلى سيلفر شارم (الولايات المتحدة)، و99 الى المتوكل (الامارات)، وعام 2000 الى دبي ميلينيوم (الامارات)، و2001 الى كابتن ستيف (الولايات المتحدة)، و2002 الى ستريت كراي (الامارات)، و2003 الى "مون بلد" (الامارات)، و2004 الى "بليزنتلي بيرفيكت" (الولايات المتحدة)، و2005 الى "روزيز ان ماي" (الولايات المتحدة)، و2006 الى اليكتروكوشنست (الامارات)، و2007 الى انفاسور (الامارات)، و2008 الى كيرلين (الولايات المتحدة)، و2009 الى ولي ارمد (الولايات المتحدة) و2010 الى غلوريا دي كامبياو (البرازيل)، و2011 الى فيكتوري بيسا (اليابان)، و2012 الى مونتروسو(الامارات) و2013 إلى انيمال كينغدوم (الولايات المتحدة).

وأحرز الجواد الأمريكي "انيمال كينغدوم" لقب النسخة الماضية ليعيد بلاده إلى الواجهة بعدما عادل عدد الانتصارات التي أحرزتها خيولها مع الإمارات برصيد ثمانية ألقاب لكل منهما منذ انطلاق السباق عام 1996.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.