تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

دمشق تتحدث عن سيطرة قواتها على بلدتين بمنطقة القلمون

أرشيف
3 دقائق

أفاد مصدر عسكري سوري أن القوات النظامية سيطرت صباح السبت على بلدتي رأس المعرة وفليطة بمنطقة القلمون. لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان اكتفى بالحديث عن "تقدم كبير لهذه القوات في المنطقة دون أن تحصل سيطرة كاملة عليها".

إعلان

صرح مصدر عسكري سوري لوكالة الأنباء الفرنسية أن القوات النظامية سيطرت صباح اليوم السبت على بلدتي رأس المعرة وفليطة في منطقة القلمون شمال العاصمة السورية والمتاخمة للحدود اللبنانية.

وقال المصدر للوكالة إن "الجيش قام صباح اليوم بالسيطرة على بلدتي رأس المعرة وفليطة بعد أن قضت على آخر فلول المجموعات الإرهابية المسلحة فيها".

وأشار إلى أن "ذلك جاء استكمالا لعملية غلق الحدود مع لبنان بوجه الإرهابيين وتدفق السلاح إليهم"، مؤكدا أن "أي إنجاز يحقق في هذا المجال يساهم بتضييق الحدود بنسبة أعلى وأقلها المعابر الرئيسية التي تمر منها الآليات".

لكن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن اكتفى بالحديث "عن تقدم كبير للقوات النظامية في المنطقة بدون أن يكون هناك سيطرة كاملة عليها".

وتعد رأس المعرة وفليطة إلى جانب رنكوس وبعض المناطق الجبلية المحاذية للحدود اللبنانية، آخر المعاقل التي كان يتحصن فيها مقاتلو المعارضة بعد أن تمكنت القوات النظامية خلال الأشهر الماضية من السيطرة على الجزء الأكبر من منطقة القلمون وبخاصة يبرود.

وشهدت بلدة فليطة الخميس قصفا جويا بالبراميل المتفجرة ترافق مع اشتباكات عنيفة أسفرت عن مقتل رئيس المجلس العسكري في منطقة القلمون في ريف دمشق التابع للجيش السوري الحر أحمد نواف درة مع خمسة مقاتلين آخرين، بحسب ما أفاد المرصد وناشطون.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.