تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لبنان: مقتل ثلاثة جنود في هجوم انتحاري على حاجز للجيش في بلدة عرسال

أ ف ب / أرشيف

أفاد مصدر أمني لبناني بمقتل ثلاثة جنود وإصابة آخرين بجروح في تفجير انتحاري استهدف مساء السبت حاجزا للجيش اللبناني في منطقة مجاورة للحدود مع سوريا شرق لبنان في محيط بلدة عرسال. وتبنى تنظيم يطلق على نفسه اسم "لواء أحرار السنة في بعلبك" مسؤوليته عن هذا الاعتداء.

إعلان

ذكر مصدر أمني لبناني أن ثلاثة جنود على الأقل قتلوا بينما أصيب آخرون بجروح عندما فجر انتحاري كان يستقل سيارة نفسه مساء السبت أمام حاجز للجيش اللبناني في منطقة مجاورة للحدود مع سوريا شرق لبنان.

وأوضح المصدر أن "الانتحاري فجر سيارته أمام حاجز للجيش اللبناني في عقبة الجرد في محيط بلدة عرسال"، مضيفا "أن الحصيلة الموقتة تشير إلى مقتل ثلاثة جنود ووقوع عدد من الجرحى".

وأضاف المصدر نفسه أن "تسعة جنود على الأقل كانوا على الحاجز" عند وقوع الاعتداء.

وأعلن تنظيم غامض يطلق على نفسه اسم "لواء أحرار السنة في بعلبك" عبر تغريدة مسؤوليته عن هذا الاعتداء، موضحا أنه يريد "الثأر لمقتل سامي الأطرش".

وقد قتل سامي الأطرش الخميس على أيدي عناصر من الجيش اللبناني تبادلوا إطلاق النار معه بعد أن حضروا لإلقاء القبض عليه في منطقة عرسال. ووصف بأنه "إرهابي خطير" متورط في تفجير سيارات مفخخة في مناطق نفوذ حزب الله في لبنان.

وسبق أن تبنى لواء أحرار السنة في بعلبك مسؤولية آخر تفجير انتحاري بواسطة سيارة مفخخة حصل في منطقة البقاع اللبناني في السادس عشر من مارس/آذار وأوقع قتيلين. كذلك تبنى تنظيم جبهة النصرة في لبنان مسؤولية التفجير نفسه.

ومنذ صيف 2013 تعرضت مناطق نفوذ حزب الله الذي يشارك في القتال في سوريا إلى جانب نظام بشار الأسد لتفجيرات عدة تبنت مسؤوليتها تنظيمات سنية متطرفة ردا على تورط حزب الله في القتال في سوريا.

فرانس 24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.