تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ليبيا: إعادة فتح ميناءي الزويتينة والحريقة بموجب اتفاق بين الحكومة والمحتجين

أرشيف

قال وزير العدل الليبي اليوم الأحد إن الحكومة توصلت لاتفاق مع محتجين لإعادة فتح ميناءي النفط الزويتينة والحريقة. لكن متحدثا باسم المحتجين الذين يسيطرون على ميناءي راس لانوف والسدرة قال إن هناك حاجة إلى مزيد من المحادثات قبل التوصل إلى اتفاق لإعادة فتحهما. ويريد المحتجون مزيدا من الحكم الذاتي ونصيبا أكبر في الثروة النفطية الليبية.

إعلان

أظهر اتفاق بين الحكومة الليبية والمحتجين اطلعت رويترز على نسخة منه أن المحتجين سيعيدون فتح ميناءي الزويتينة والحريقة النفطيين بشرق البلاد اليوم بعد التوصل إلى اتفاق مع الحكومة.

وجاء بالاتفاق الذي وقعه وزير العدل الليبي وزعيم المحتجين إبراهيم الجضران أن الحكومة ستدفع تعويضات مالية للمحتجين المسلحين وتسقط الاتهامات الموجهة لهم وترفع تهديدها بشن هجوم عسكري.

وقال وزير العدل الليبي اليوم الأحد إن الحكومة توصلت لاتفاق مع محتجين لإعادة فتح ميناءي النفط الزويتينة والحريقة المحاصرين اللذين يختصان بنحو 200 ألف برميل يوميا من صادرات الخام.

ويمثل إعادة فتح الميناءين تقدما كبيرا في الأزمة الناجمة عن حصار المحتجين لموانئ نفط رئيسية على مدى ثمانية أشهر مما كلف البلاد مليارات الدولارات من العائدات المفقودة.

لكن متحدثا باسم المحتجين الذين يسيطرون على ميناءي راس لانوف والسدرة وهما أكبر من الزويتينة والحريقة قال إن هناك حاجة إلى مزيد من المحادثات قبل التوصل إلى اتفاق لإعادة فتحهما. ويريد المحتجون مزيدا من الحكم الذاتي ونصيبا أكبر في الثروة النفطية الليبية.

وكان عبد ربه البرعصي أحد زعماء المسلحين في شرق ليبيا قد قال لوكالة رويترز في وقت سابق إن جماعته ستتفق مع الحكومة خلال أيام على تفاصيل إنهاء حصار موانئ حيوية لتصدير النفط.

وقال البرعصي رئيس المكتب التنفيذي لحركة مجلس إقليم برقة والذي أعلن نفسه رئيسا لحكومة المنطقة الشرقية المعلنة من جانب واحد إن قضية موانئ النفط ستحل خلال أيام. وأضاف أنه تم الاتفاق مع حكومة طرابلس على جميع القضايا. ولم يرد على الفور تعقيب من حكومة طرابلس التي تسعى جاهدة لإنهاء حصار ثلاثة موانئ نفطية كان في السابق يتم من خلالها تصدير أكثر من 600 ألف برميل يوميا

وسيطرت الجماعة على ثلاثة موانئ في شرق ليبيا العام الماضي للضغط على الحكومة في طرابلس للحصول على مزيد من الحكم الذاتي وعلى حصة أكبر من عائدات النفط.

 

فرانس24/ رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.