تخطي إلى المحتوى الرئيسي

يوتيوب يحذف فيديو لفنانين جزائريين دعموا ترشح بوتفليقة

حذف موقع "يوتيوب" يوم الثلاثاء فيديو أوبرا غنائية أطلقها فنانون جزائريون لدعم ترشح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية، بينهم ملك الراي خالد. وذلك بعد حملة إلكترونية نظمها ناشطون معارضون لولاية رابعة للرئيس المنتهية ولايته.

إعلان

بالاتفاق مع هسبريس

قامت إدارة شبكة التواصل الاجتماعي لتشارك الفيديوهات (يوتيوب)، يوم الثلاثاء، بحذف مقطع فيديو لأوبرا غنائية أطلقها 60 فنانًا جزائريًا لدعم ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة (77 عامًا) لولاية رابعة.

جاء ذلك عقب حملة إلكترونية من نشطاء معارضين للفيديو الذي تم نشره في القناة الرئيسية للرئيس الجزائري، إلا أن إدارة موقع يوتيوب لم تعلن عن سبب حذف مقطع الفيديو الخاص بالأوبرا.

والأوبرا الغنائية التي نُشرت على الموقع منذ 30 مارس الماضي شارك فيها 60 فنانا جزائريا بقيادة المطرب العالمي "الشاب خالد" ومشاركة نجم كرة القدم السابق الأخضر بلومي، بعنوان "تعاهدنا مع الجزائر" وهو شعار حملة بوتفليقة الانتخابية.

وشنَّ نشطاء معارضون لاستمرار بوتفليقة في الحكم حملة سخرية من مقطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، حثوا من خلالها رواد الإنترنت على تسجيل رفضهم للأوبرا عبر الضغط على خيار "لم يعجبني" على يوتيوب.

وأدت هذه الحملة الرافضة لأوبرا الفنانين الجزائريين إلى تسجيل أكثر من 10 آلاف و500 علامة "لم يعجبني" حتى عصر الثلاثاء في وقت سجل 1700 شخص فقط إعجابهم بالأغنية.

وبصفة عامة، حقق مقطع الفيديو، حتى يوم الثلاثاء، أكثر من 350 ألف مشاهدة، كما تم تداوله على نطاق واسع على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بين مؤيدين لبوتفليقة.

وحسب علي بن ختو، المتخصص في متابعة شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت، فإن "شريط الفيديو الخاص بالأوبرا وحتى القناة الرسمية للرئيس بوتفليقة تعرضا لحملة انتقادات واسعة منذ الدقيقة الأولى لظهور الفيديو، وبالتالي فإدارة الشبكة اضطرت لحذفه وفق القوانين التي تسير هذه الشبكة".

وتابع "إدارة موقع يوتيوب تعتمد بنسبة كبيرة على المشاهدين من أجل تطهير الموقع من الفيديوهات التي تلقى رفضا لدى رواد الإنترنت".

 

موقع هسبريس

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.