تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زلزال بقوة 8,2 درجات يضرب شمال تشيلي وتحذيرات من حدوث تسونامي

أ ف ب

ضرب زلزال بقوة 8.2 درجة ساحل تشيلي وتسبب في أمواج مد عاتية أصابت الجزء الشمالي من البلاد ودفع بيرو والإكوادور إلى إطلاق تحذيرات من حدوث تسونامي، فيما أمر الجهاز الوطني للأوضاع الطارئة في تشيلي بإخلاء المناطق الساحلية الشمالية.

إعلان

ضرب زلزال عنيف بقوة 8,2 درجات شمال تشيلي، أعقبته تحذيرات من حصول تسونامي في البيرو والإكوادور حيث تم إخلاء مناطق عدة على ساحل المحيط الهادئ.

وأمر الجهاز الوطني التشيلي للأوضاع الطارئة بإخلاء السواحل الشمالية للبلاد فيما وجهت الحكومتان الإكوادورية والبيروفية تحذيرات من وقوع تسونامي.

ووقع الزلزال في الساعة 20,46 (23,46 ت غ) على بعد حوالى 89 كلم جنوب غرب كويا وعلى عمق 46,4 كلم، وفق المركز الوطني لرصد الزلازل في جامعة تشيلي الذي كان أورد في وقت سابق أن قوة الزلزال 7,8 درجات قبل أن يعلن أنها ارتفعت إلى 8,2.

وفي التشيلي، شعر بالزلزال خصوصا سكان مناطق أريكا وإيكويكي وأنتوفاغاستا على بعد حوالى 1800 كلم شمال سانتياغو وأعقبه على الفور إطلاق صفارات التحذير من جانب الأجهزة الوطنية للحالات الطارئة في تشيلي التي أمرت السكان بإخلاء المناطق الساحلية.

  ورغم ازدحام السير الذي نتج من تسارع السائقين إلى مغادرة المناطق الساحلية متوجهين إلى المرتفعات، جرت عملية الإخلاء من دون مشاكل وأعلنت السلطات التشيلية أنها ستبقى سارية لست ساعات على الأقل.

ولم تتأثر خطوط الاتصال الهاتفي وخدمات المياه لكن انقطاعا للكهرباء سجل في مناطق عدة.

وقالت المسؤولة في منطقة أريكا كارولينا فيديلا عبر الإذاعة إن "معظم السكان قاموا بعملية الإخلاء سيرا وتم إجلاء 95 في المئة من سكان أريكا"، نافية تسجيل أي خسائر حتى الآن.

وأفادت السلطات أن موجات التسونامي الأولى التي تسبب بها الزلزال بلغت بيساغوا في الشمال على أن تصل حتى بونتا اريناس في أقصى جنوب البلاد خلال الساعات الخمس المقبلة.

وفي إيكويكي، أوضح مساعد وزير الداخلية محمد الوي أن ارتفاع المد البحري بلغ مترين ونصف متر.

وفي الإكوادور، قال الرئيس رافاييل كوريا عبر موقع تويتر "علينا أن نكون متنبهين على سواحلنا والاستعداد".

وفي البيرو، تم أيضا توجيه تحذير على الساحل الجنوبي فيما أغلقت في العاصمة ليما كل الطرق على طول الساحل، وفق ما أعلنت رئيسة بلدية العاصمة سوزانا فيلاران.

 وأفاد مركز التحذير من حصول تسونامي في المحيط الهادئ والذي مقره في هاواي أن الزلزال تسبب بأمواج يناهز ارتفاعها 2,11 متر.

وشعر بالزلزال القوي سكان مناطق تاكنا عند حدود تشيلي، وأريكيبا وموكيغا في جنوب البيرو، وفق المعهد الجيوفيزيائي في البيرو. كذلك، شعر بالزلزال سكان بوليفيا وخصوصا مدن لاباز واورورو (غرب) وكوشابامبا.

وتقع تشيلي عند ما يسميه علماء الجيولوجيا حزام النار في المحيط الهادئ حيث النشاط الزلزالي ملحوظ.

 وتعرضت تشيلي لزلزال شديد بقوة 8,8 درجات في شباط/فبراير 2010 تلاه تسونامي أسفر عن مقتل أكثر من 500 شخص ودمر العديد من المباني.

 

فرانس24/ أ ف ب

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.