السودان-قطر

قطر تمنح السودان مليار دولار لتعزيز احتياطه من النقد الأجنبي

أرشيف

قررت قطر الأربعاء منح السودان مليار دولار لمساعدته على تعزيز احتياطيه من النقد الأجنبي، وذلك خلال زيارة للشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير هذه الدولة الخليجية إلى السودان.

إعلان

وصل الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر إلى السودان حيث كان في استقباله الرئيس البشير في مطار الخرطوم، في إطار جولة تشمل الجزائر وتونس أيضا وزار الأردن في إطارها الأحد.

وقررت قطر الأربعاء منح السودان مليار دولار لمساعدته على تعزيز احتياطيه من النقد الأجنبي، وذلك خلال زيارة للشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير هذه الدولة الخليجية الغنية التي تدهورت علاقاتها مع ثلاث من شريكاتها في المنطقة.

فقد أعلن وزير المالية السوداني بدر الدين محمود عباس الأربعاء أن قطر ستمنح السودان مليار دولار لمساعدته على تعزيز احتياطيه من النقد الأجنبي.

وقال الوزير السوداني بعد محادثات بين أمير قطر الذي وصل اليوم إلى السودان والرئيس عمر البشير إن هذا المبلغ "سيساعد المصرف المركزي السوداني على زيادة احتياطيه".

ولم تكشف تفاصيل هذا الاتفاق لكن عباس أوضح انه يشكل الدفعة الثانية من ملياري دولار كانت هذه الدولة الخليجية وعدت العام الماضي بتقديمها. وقال "اتفقا على دفع هذا الجزء الثاني الآن".

وقال أمير القطري في تصريح مكتوب في نهاية زيارته، إنها تهدف إلى "التأكيد على التشاور المشترك بين البلدين حول تطورات الأوضاع في الإقليم (...) ودعم أواصر الأخوة بين شعبيينا".

وتعتبر قطر من ابرز الداعمين للسودان ماليا وكما لعبت دورا كبيرا في محادثات السلام الخاصة بدارفور.

وخلال الزيارة، وافقت قطر على تمويل مشروعين سودانيين للزراعة والطاقة. وقال وزير المالية السوداني "اتفقنا على مشروعين في مجال الزراعة والطاقة".

وأضاف "إنهما مشروعان كبيران: في مجال الزراعة ستمول قطر مشروع ترعة كنانه الزراعي". لكنه رفض الكشف عن أي تفاصيل حول مشروع الطاقة مكتفيا بوصفه "بالكبير".

وأعلن السودان في آذار/مارس ان قطر قدمت له مساعدة ب135 مليون دولار للمساعدة على الحفاظ على المواقع الأثرية.

ويعاني السودان الذي بقى معدل التضخم فيه 40 بالمئة من عقوبات اقتصادية فرضتها عليها الولايات المتحدة منذ 1997 بتهمة دعم الإرهاب. وأكد دبلوماسي ومصدر أخر الشهر الماضي ان مصارف سعودية وأوروبية أوقفت التعامل المالي مع السودان.

وفقد السودان مليارات الدولارات عقب انفصال جنوب السودان عنه في 2011 الذي اخذ معه 75% من إنتاج النفط والبالغ 470 ألف برميل يوميا. ويعاني الجنيه السوداني منذ ذلك الوقت من تراجع قيمته.

وكانت وكالة الأنباء القطرية ذكرت قبل الزيارة التي تستمر لساعات فقط إن "سمو الأمير سيجري خلال الجولة مباحثات مع قادة الدول الشقيقة تتعلق بتعزيز وتنمية العلاقات الأخوية إضافة إلى تناول عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك" دون مزيد من التفاصيل.

من جهته، قال استاذ العلوم السياسية في جامعة الخرطوم صفوت فانوس إن زيارة أمير قطر تهدف إلى "كسر العزلة" التي تعاني منها بلاده مع دول الخليج ومصر، وذلك عبر الإظهار بان للدوحة حلفاء في الدول الإسلامية والعربية.

كما توسطت قطر بين الحكومة وتحالف من متمردي إقليم دارفور المضطرب غرب البلاد ووقع الطرفان على اثر ذلك اتفاق سلام الدوحة في يونيو 2011.

وأكد المتحدث باسم الخارجية السودانية أبو بكر الصديق إن العلاقات القطرية السودانية "تشهد تطورا سريعا "، كما ذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم