تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اتفاق أوروبي أفريقي لمكافحة الهجرة غير الشرعية ودعم التنمية

أ ف ب

توصل الاتحاد الأوروبي والقادة الأفارقة، في القمة التي عقدت الخميس ببروكسل، إلى اتفاق يقضي بمكافحة الهجرة غير الشرعية عبر "تعاون فعال وتام"، والعمل "على تعزيز العلاقة بين التنمية وموجات الهجرة".

إعلان

اتفق الاتحاد الأوروبي ونحو 80 من القادة الأفارقة المجتمعين في قمة في بروكسل الخميس على مكافحة الهجرة غير الشرعية، وهو ما يعتبر "تقدما" في ملف غالبا ما أساء إلى العلاقات بين الطرفين.

والمشاركون في هذه القمة، الرابعة بين الاتحاد الأوروبي وأفريقيا، "تعهدوا في خطة عمل" حتى 2017 "مكافحة الهجرة غير الشرعية عبر تشجيع تعاون فعال وتام لتفادي العواقب المأسوية للهجرة السرية وحماية حياة المهاجرين".

وتنص خطة العمل بين الطرفين "على تعزيز العلاقة بين التنمية وموجات الهجرة". وبشكل ملموس، وعد الأوروبيون بتكثيف "الجهود الرامية إلى تقليص تكاليف تحويل الأموال" من قبل المهاجرين إلى دولهم الأصلية، و"تشجيع الهجرات القانونية والتنقل".

وتعهد الطرفان أيضا "ترسيخ جهود مكافحة الاتجار بالبشر" و"تعزيز الحماية الدولية لطالبي اللجوء والنازحين داخل بلد بالذات".

وسيعيد الاتحاد الأوروبي بموجب هذا الاتفاق إعادة ترشيد مساعدته للتنمية بأفريقيا لجهة تأهيل الشباب وتوفير العمل لهم علما أن 65 بالمئة من السكان الأفارقة دون ال35.

وكانت القمة الأخيرة بين الاتحاد الأوروبي وأفريقيا في 2010 في ليبيا تعثرت حول مسألة المهاجرين في ظل قلة الحماسة التي أبدتها أفريقيا بالنسبة إلى إغلاق حدودها.

 

فرانس 24/ أ ف ب 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.