باكستان

برويز مشرف ينجو من محاولة اغتيال بقنبلة

أرشيف

أفادت الشرطة الباكستانية بأن الرئيس السابق برويز مشرف نجا من محاولة اغتيال بعد انفجار قنبلة تزن 4 كيلوغرامات زرعت تحت جسر في طريق كان موكب مشرف سيسلكها قبل موعد مروره بعشرين دقيقة. وقال متحدث باسم الشرطة إن الهجوم لم يسفر عن وقوع إصابات.

إعلان

نجا الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف الذي وجهت إليه محكمة خاصة هذا الأسبوع تهمة "الخيانة العظمى"، من انفجار بواسطة قنبلة وقع باكرا قبل قليل من مرور موكبه في إسلام آباد كما أعلنت الشرطة. ووقعت محاولة الاغتيال بعد خروج مشرف من المستشفى العسكري في روالبندي حيث قضى الأشهر الثلاثة الماضية تحت المراقبة بسبب مشكلات في شرايين القلب، متوجها إلى منزله في شاك شهزاد بضواحي العاصمة الباكستانية.

وقال لياقات نيازي المسؤول الكبير في شرطة إسلام آباد لوكالة الأنباء الفرنسية إن "قنبلة زنتها أربعة كيلوغرامات مخبأة في قناة مياه تحت جسر انفجرت قبل حوالي عشرين دقيقة من الموعد المقرر لعبور موكب الرئيس السابق".

 وقال المتحدث باسم شرطة العاصمة محمد نعيم إن "الانفجار لم يسفر عن أي إصابات" مشيرا إلى أن الرئيس السابق كان  الهدف المرجح للهجوم وقامت السلطات بتغيير مسار موكب مشرف 

ويتهم القضاء الجنرال مشرف حليف الولايات المتحدة الذي حكم البلاد بين 1999 و2008 بـ"الخيانة" بسبب فرض حالة الطوارئ وتعليق الدستور وإقالة قضاة في 2007.

 

فرانس24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم