تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بوش الابن يكرس وقته للرسم ويشارك في معرض بلوحات لبوتين وبلير

أ ف ب/أرشيف

يكرس الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية، جورج بوش، وقته لممارسة هواية الرسم ويقوم برسم لوحات لقادة العالم "من باب الصداقة". وسيشارك بوش الابن في معرض فني الشهر الجاري يعرض فيه 24 لوحة لبورتريهات قادة العالم مثل فلاديمير بوتين وتوني بلير والدلاي لاما.

إعلان

 تفرغ الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش، منذ انتهاء ولايته الرئاسية، للرسم، وهو الآن أنجز لوحات بورتريه للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير ستعرض الجمعة على شاشة التلفزيون قبل أن تشارك في معرض.

وقال بوش في مقابلة تبث الجمعة أجراها مع ابنته جينا، وهي صحافية في محطة "إن بي سي"، إنه أنجز 24 رسم بورتريه لقادة في العالم، من باب "الصداقة". ومن هؤلاء القادة فلاديمير بوتين وتوني بلير والدلاي لاما. ولم يطلع أحد من الرؤساء والقادة الذين رسمهم الرئيس السابق على لوحاتهم، وقال بوش "حين سيرون اللوحات سيقولون ‘يا إلهي جورج بوش رسام حقا‘".

وستعرض هذه اللوحات في معرض فني يحمل اسم "فن القيادة: الدبلوماسية الشخصية لرئيس"، ويقام بين الخامس من نيسان/أبريل والثالث من حزيران/يونيو في المكتبة الرئاسية في دالاس في ولاية تكساس الجنوبية. وفي المقابلة نفسها قالت زوجة بوش لورا إن زوجها "منضبط جدا ويعمل يوميا" على لوحاته.

وتولى جورج بوش البالغ اليوم 67 عاما سدة الرئاسة بين العامين 2001 و2009، في ولايتين شهدتا أحداثا جسيمة منها هجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر، وحرب العراق وأفغانستان، وهو الآن يعيش حياة وادعة في دالاس مكرسا وقته للرسم.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر قال بوش لمحطة "إن بي سي" متحدثا لأول مرة عن هوايته الجديدة "يمكن القول إني لست رساما، لكني يخيل إلي أني رسام".

 

فرانس24/أ ف ب

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن