تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القضاء في الهند يصدر حكما بالإعدام بحق ثلاثة رجال أدينوا باغتصاب جماعي

أ ف ب

طبقا لقانون تم اعتماده العام الماضي ويقضي بإدانة مرتكبي عمليات الاغتصاب المتكررة بالإعدام، حكمت محكمة مومباي بالهند الجمعة بالإعدام على ثلاثة رجال أدينوا باغتصاب جماعي في تموز/يوليو وآب/أغسطس 2013 في مصنع مهجور بالمدينة الواقعة في جنوب البلاد.

إعلان

حكمت محكمة في مومباي (بومباي سابقا، جنوب الهند) الجمعة بالإعدام على ثلاثة رجال أدينوا باغتصاب جماعي طبقا لقانون تم تشديده السنة الماضية يقضي بإدانة مرتكبي عمليات الاغتصاب المتكررة بالإعدام.

وأدانت المحكمة الرجال الثلاثة لارتكابهم عمليتي اغتصاب جماعي في تموز/يوليو وآب/أغسطس 2013 في مصنع مهجور في المدينة، راحت ضحية أحداها مصورة صحافية.

وأدين محمد سليم انصاري (28 سنة) وموهان جدهاف (19 سنة) ومحمد قاسم حفيظ شيخ (21 سنة) الشهر الماضي بعد تحقيق قضائي سريع.

وأدينوا بالسجن المؤبد بتهمة الاغتصاب الجماعي بحق فتاة (18 سنة) تعمل في التلفزيون.

وأدينوا خصوصا بالإعدام بتهمة ارتكاب عملية اغتصاب متكررة في وقائع يعاقب عليها القانون الجديد بالإعدام منذ تشديد القانون إثر مقتل طالبة في نيودلهي أثار استنكارا كبيرا في الهند نهاية 2012.

وقال القاضي شاليني فانسلكار جوشي عند النطق بالحكم: "لا يجوز أي تسامح مع مثل هذه الأفعال"، مضيفا: "يجب توجيه رسالة واضحة وقوية إلى المجتمع". من جانبه أكد المدعي اوجوال نيكام لفرانس برس أنها أول مرة يطبق فيها هذا القانون في صيغته الجديدة.

وأدين رجلان آخران بالسجن المؤبد لعلاقهتما بإحدى عمليتي الاغتصاب.

من جانب آخر أدين 24 رجلا في كيرالا (جنوب) بالسجن مع النفاذ بتهمة اغتصاب طالبة عمرها 16 سنة خطفت من مدرستها في 1996 عدة مرات طيلة 40 يوما.

وأعلنت هذه الأحكام إثر محاكمات طويلة جدا بعد أن تمت تبرئة المتهمين باستثناء واحد، قبل أن تأمر المحكمة العليا بمحاكمتهم مجددا.

وقال القاضي ك. ت. سنكران إنه لم تكن أمام الضحية "أي فرص للإفلات" من المعتدين عليها.
 

فرانس 24 / أف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.